نتنياهو يهاجم المسعى الفلسطيني لمقاضاة بريطانيا بسبب ”وعد بلفور“‎ – إرم نيوز‬‎

نتنياهو يهاجم المسعى الفلسطيني لمقاضاة بريطانيا بسبب ”وعد بلفور“‎

نتنياهو يهاجم المسعى الفلسطيني لمقاضاة بريطانيا بسبب ”وعد بلفور“‎
FILE - In this Sunday, Nov. 4, 2012 file photo, Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu attends a weekly cabinet meeting in Jerusalem. Netanyahu ordered the military in 2010 to go on high alert for a looming attack on Iran's nuclear program, but backed off following strong objections from senior security officials, according to an Israeli news program. The show suggests Israel came close to carrying out the strike, and exposes a deep rift between Prime Minister Benjamin Netanyahu and his top security men over the wisdom of attacking Iran. (AP Photo/Gali Tibbon, Poo, File)

المصدر: القدس- إرم نيوز

هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، المسعى الفلسطيني لمقاضاة بريطانيا بسبب إصدارها وعد بلفور العام 1917، معتبراً أن هذه المحاولة ”ستتكلل بالفشل“.

 وقال نتنياهو في تصريح صحفي، ”لقد سمعت أن السلطة الفلسطينية تنوي مقاضاة بريطانيا حول إعلان بلفور، ومعنى ذلك أنها لا ترفض الدولة اليهودية فحسب بل هي ترفض البيت القومي اليهودي الذي سبق الدولة اليهودية“.

 وأضاف ”ستفشل بذلك، ولكن هذا يسلط الضوء على أن جذور الصراع هي الرفض الفلسطيني بالاعتراف بالدولة اليهودية مهما كانت حدودها“.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان أصدرته اليوم، إنها تتوقع خطوات أولية من بريطانيا ”لتصحيح الظلم التاريخي الذي حل بالشعب الفلسطيني إثر وعد بلفور العام 1917“.

 و أضافت الوزارة ”إذا ما أرادت بريطانيا أن تساعد نفسها في التخفيف من عبء المسؤولية التاريخية ونتائجها، فهناك خطوات أولى يمكن أن تقوم بها، وتتمثل في تقديم اعتذار رسمي تاريخي من أعلى الهيئات الرسمية البريطانية للشعب الفلسطيني، نتيجة لما حل به بسبب وعد بلفور والانتداب ”.

 وتابعت ”يترافق هذا الاعتذار مع اعتراف رسمي بريطاني بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران العام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها، كجزء من عملية تصحيح للظلم التاريخي الواقع على شعبنا نتيجة لوعد بلفور“.

 وأكدت الخارجية على أن ”الظلم التاريخي المتواصل الواقع على الشعب الفلسطيني، حتى يومنا هذا، يفرض على المملكة المتحدة وأكثر من غيرها من الدول، مسؤوليات تاريخية لا يمكنها التهرب منها، لمساعدة الشعب الفلسطيني والوقوف إلى جانبه، لرفع هذا الظلم الذي ساهمت فيه“.

  وفي كلمة له ألقاها نيابة عنه وزير خارجيته رياض المالكي في القمة العربية التي عقدت أمس الأول الاثنين في نواكشوط، طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، مساندة بلاده ”لإعداد ملف قانوني لرفع قضية ضد الحكومة البريطانية لإصدارها وعد بلفور، وتنفيذه كسلطة انتداب بعد ذلك، الأمر الذي تسبب في نكبة الشعب الفلسطيني، وتشريده، وحرمانه من العيش في وطنه وإقامة دولته المستقلة مثل باقي شعوب المنطقة“.

  وعادة ما كان الفلسطينيون يطالبون بريطانيا بالاعتذار للشعب الفلسطيني على مسؤوليتها عن نكبته ولكنها المرة الأولى التي يتم الحديث فيها عن مقاضاتها.

 ولم يصدر أي تعقيب من الحكومة البريطانية منذ إعلان الرئيس الفلسطيني هذا الأمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com