أخبار

الحكومة الإيرانية تحاول "التستر" على فضيحة الرواتب لمسؤوليها الكبار
تاريخ النشر: 26 يوليو 2016 14:07 GMT
تاريخ التحديث: 26 يوليو 2016 15:19 GMT

الحكومة الإيرانية تحاول "التستر" على فضيحة الرواتب لمسؤوليها الكبار

الحكومة الإيرانية تتحدث عن سقف لمن يتلقون 100 ضعف من راتب الموظف العادي.

+A -A
المصدر: طهران ـ إرم نيوز

كشفت الحكومة الإيرانية، اليوم الأحد، أنها ستحدد سقفا لرواتب الموظفين الحكوميين، في محاولة منها لإنهاء فضيحة تتعلق بالارتفاع الكبير في رواتب عدد من المسؤولين الحكوميين.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، ”باقر نوبخت“، إنه ”سيتم تحديد الرواتب الشهرية للموظفين الحكوميين بمبلغ 189 مليون ريال إيراني، أي ما يعادل 6100 دولار، فيما يتقاضى العاملون في السياسية رواتب شهرية بنحو 100 مليون ريال“.

وشدد المتحدث، على أن أي مبلغ يزيد عن هذا الحد، سيعتبر ”انتهاكا وجريمة وسيواجه من يتلقونه الملاحقة القانونية“.

وكانت هذه الفضيحة شغلت البلاد، بعدما تسربت بيانات عن رواتب مديرين تنفيذيين في العديد من الشركات الحكومية في مايو الماضي، أظهرت أن بعضها يزيد بأكثر من 100 ضعف عن راتب الموظفين العاديين.

وأظهرت الوثائق، أن راتب أحد مديري البنوك وصل إلى نحو 60 ألف دولار شهريا، في حين لا يتعدى راتب الموظف العادي في القطاع العام 400 دولار شهريا.

وأقيل المدير مع ثلاثة من مديري بنوك أخرى الشهر الماضي، كما أرغم جميع أعضاء إدارة صندوق التنمية الإيراني على الاستقالة بعد ذلك بفترة وجيزة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك