ألمانيا : لدينا أدلة عن إرهابيين محتملين بين اللاجئين – إرم نيوز‬‎

ألمانيا : لدينا أدلة عن إرهابيين محتملين بين اللاجئين

ألمانيا : لدينا أدلة عن إرهابيين محتملين بين اللاجئين
Police secure the area after an explosion in Ansbach, near Nuremberg, Germany July 25, 2016. REUTERS/Michaela Rehle TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: برلين - إرم نيوز

 نقلت صحيفة نويه اوسنابروكر تسايتونج  الألمانية عن الشرطة الاتحادية قولها ”بالنظر إلى الهجرة المتواصلة إلى ألمانيا علينا أن نفترض أن يكون بين اللاجئين أعضاء نشطون وسابقون ومؤيدون ومتعاطفون مع منظمات إرهابية أو مجرمو حرب لهم دوافع إسلامية“.

وذكرت الصحيفة  اليوم الاثنين أن الشرطة الجنائية الاتحادية لديها 410 أدلة بشأن وجود إرهابيين محتملين وسط اللاجئين الموجودين في البلاد.

وقالت الصحيفة، إن هذا العدد يأتي مقارنة مع 369 دليلا في منتصف مايو أيار منذ بداية أزمة اللاجئين العام الماضي.

وأضافت الصحيفة أن تحقيقات بدأت في 60 حالة. ونقلت عن الشرطة الاتحادية قولها إن ليس لديها أي دلائل ملموسة على خطط لتنفيذ هجوم.

وقال يواخيم هيرمان وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية، إن الهجمات الأخيرة في بلاده أثارت تساؤلات خطيرة بشأن قانون اللجوء الألماني والأمن في مختلف أرجاء البلاد.

وأضاف إنه يعتزم طرح إجراءات في اجتماع لحكومة الولاية غدا الثلاثاء لتعزيز قوة الشرطة وضمان حصول أفرادها على المعدات الكافية.

وأظهرت تحقيقات أولية في ألمانيا أن لاجئا سوريا يبلغ من العمر 27 عاما  فجر نفسه أمس الأحد خارج مهرجان موسيقي مزدحم في بلدة أنسباخ الألمانية فأصيب 12 شخصا وذلك في رابع هجوم عنيف في البلاد خلال أقل من أسبوع.

وقالت متحدثة باسم شرطة ولاية بافاريا اليوم الاثنين إنه من غير الواضح إن كان منفذ الهجوم إسلاميا متشددا وإن التحقيقات لا تزال مستمرة.

ونقلت صحيفة دي فيلت الألمانية عن يواخيم هيرمان وزير داخلية ولاية بافاريا قوله ”وجهة نظري الشخصية هي أنه من المرجح مع الأسف أن هجوما انتحاريا إسلاميا وقع بالفعل هناك“.

وأسفرت أربعة هجمات في ألمانيا خلال أقل من أسبوع عن مقتل 10 أشخاص وإصابة 34 آخرين، وستؤدي إلى تأجيج القلق العام المتزايد من سياسة الباب المفتوح التي تنتهجها المستشارة أنجيلا ميركل مع اللاجئين.

ودخل أكثر من مليون مهاجر ألمانيا خلال السنة المنصرمة بينهم كثيرون فروا من الحروب في أفغانستان وسوريا والعراق.

وصرح هيرمان بأن منفذ الهجوم كان يعالج بعد أن حاول الانتحار مرتين من قبل لكن انفجار أمس الأحد كان أكثر من ”مجرد محاولة انتحار“. وقال للصحفيين في وقت سابق إنه لا يمكن استبعاد احتمال وجود صلة بإسلاميين.

وأضاف هيرمان في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين ”إنه أمر مروع … أن الشخص الذي جاء إلى بلدنا طالبا المأوى يرتكب مثل هذا العمل البشع ويصيب عددا كبيرا من الناس وهم في بلدهم هنا وبعضهم في حالة خطيرة“.

وأضاف ”إنه عمل آخر مروع سيزيد المخاوف الأمنية المتزايدة بالفعل لدى مواطنينا. يتعين علينا بذل كل ما في وسعنا لمنع انتشار مثل هذا العنف في بلدنا عن طريق من يأتون إلينا طالبين اللجوء“.

وقال هيرمان كذلك إن طالب اللجوء السوري وصل إلى ألمانيا قبل عامين وواجه مشاكل مع الشرطة المحلية مرارا بسبب تعاطيه المخدرات ومخالفات أخرى ارتكبها.

وذكر أن المحققين لم يحددوا بعد الدافع وراء الهجوم. وتابع ”لا يمكن اعتبار ذلك مجرد محاولة انتحار لأن حقيبة الظهر والقنبلة كانتا محشوتان بالكثير من القطع المعدنية التي كان يمكن أن تقتل وتصيب الكثيرين.“

وقالت مصادر أمنية أمريكية إن التفجير لم يخطط له بشكل جيد فيما يبدو وقد يتضح أنه عمل نفذه شخص آخر مختل عقليا.

وأشار هيرمان إلى أن المسلح مُنع من دخول مهرجان أنسباخ الموسيقي المفتوح قبيل تفجير القنبلة خارج مطعم. وقالت الشرطة إنه تم إجلاء أكثر من ألفي شخص من المهرجان بعد التفجير.

وفي وقت سابق أمس الأحد اعتُقل لاجئ سوري عمره 21 عاما بعد قتله امرأة حاملا وإصابته اثنين آخرين بمنجل في مدينة رويتلنجن بجنوب غرب ألمانيا قرب شتوتجارت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com