أخبار

مصور هجوم ميونخ يتحدث لأول مرة
تاريخ النشر: 24 يوليو 2016 11:08 GMT
تاريخ التحديث: 24 يوليو 2016 11:08 GMT

مصور هجوم ميونخ يتحدث لأول مرة

ميرزاد يقول إنهم اعتقدوا في البداية أن أحدهم يشعل ألعاباً نارية، لكن سرعان ما شاهدوا الرجل ومعه السلاح.

+A -A
المصدر: برلين - إرم نيوز

تمكنت وسائل إعلام ألمانية من الوصول إلى مصور الفيديو الذي انتشر عقب هجوم ميونخ الجمعة، ويظهر اللحظات الأخيرة لمنفذ الهجوم وهو يقف على سقف مرآب سيارات.

 ويظهر مقطع الفيديو منفذ الهجوم وهو في حوار حاد مع شخص آخر في شرفة إحدى الشقق المقابلة.

وقال الشاب في حديث لموقع “دي فيلت” شريطة ألا يذكر سوى اسمه الأول فقط ”ميرزاد“ إنهم اعتقدوا في البداية أن أحدهم يشعل ألعاباً نارية، لكن سرعان ما شاهدوا الرجل ومعه السلاح، فشغل في تلك اللحظة كاميرا هاتفه المحمول.

وأضاف ميرزاد ”20 عاماً“ وقدم إلى ميونيخ منذ 8 أعوام، وكبر فيها، أنه كان يعرف بوجود بعض أصدقائه في المجمع التجاري، فأراد أن يحذرهم من القاتل، لذا قام بإرسال الفيديو لهم، لكنه لم يكن يتوقع أن الفيديو سينتشر في كل أنحاء العالم بهذه السرعة، على حد قوله.

وتابع أن منفذ الهجوم، الذي يقال إن اسمه داود علي سنبلي، قد أعاد تلقيم سلاحه، ووجهه مباشرة نحو شرفة منزلهم، مشيراً إلى أن طلقتين مرتا بالقرب من رأسه، وأنه كان محظوظاً للغاية، لكن والده لم يسلم من آثار الهجوم.

والد ميرزاد، 47 عاماً، روى وقد وضعت ضمادة على كتفه بعد علاجه من إصابته بشظايا الطلقات ”خرجت من المستشفى صباح اليوم، إنه لأمر مريع ما حدث، فالمرء لا يستطيع العيش هنا في ألمانيا بأمان بعد الآن“.

وذكر ميرزاد أن منفذ الهجوم قال إنه ألماني، وأن الأمر لا يتعلق بالإسلام. لافتاً إلى أن الشرطة قد صادرت هاتفه الذي صور به المشهد.

ونفى ميرزاد أن يكون هو من شتم المهاجم، بل جارهم الذي يقيم في الطابق الأعلى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك