أخبار

إسرائيل تستبدل العمال الأجانب بأردنيين في مصانع البحر الميت
تاريخ النشر: 23 يوليو 2016 15:57 GMT
تاريخ التحديث: 23 يوليو 2016 16:41 GMT

إسرائيل تستبدل العمال الأجانب بأردنيين في مصانع البحر الميت

وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي أيوب قرا يقول إن إسرائيل تنوي استبدال العمال الأجانب في مصانع البحر الميت وفي جسر الملك حسين بعمال أردنيين كخطوة تسهم في تعزيز العلاقات السلمية بين الأردن واسرائيل وخلق فرص عمل جديدة للأردنيين.

+A -A
المصدر: يحيى مطالقه- إرم نيوز

نقلت الاذاعة الإسرائيلية العامة عن نائب وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي، أيوب قرا قوله إن، ”إسرائيل تنوي استبدال العمال الأجانب في مصانع البحر الميت، وفي جسر الملك حسين بعمال أردنيين، كخطوة تسهم في تعزيز العلاقات السلمية بين الاردن واسرائيل، وخلق فرص عمل جديدة للأردنيين“.

كما تعتزم الوزارة توسيع المشروع الاختباري لتشغيل العمال الاردنيين في فنادق مدينة إيلات بما في ذلك تمديد ساعات عملهم في الفنادق.

وكانت فنادق مدينة إيلات، طالبت العام الماضي السلطات الإسرائيلية، السماح لها بتشغيل مئات الأردنيين، بشكل يسمح دخولهم وعودتهم إلى بيوتهم في مدينة العقبة يوميًا بعد انتهاء عملهم. وتم الاتفاق بين الجانبين الأردني والإسرائيلي على دخول 1500 عامل من مدينة العقبة الاردنية للعمل في مدينة ايلات الاسرائيلة، بعد مصادقة الحكومة الإسرائيلية على طلب سلطة السكان والهجرة.

ولفتت تقارير في وسائل الإعلام الأردنية، إلى أن القانون يسمح بتشغيل العمالة الأردنية في إيلات بموجب اتفاقية السلام بين عمان وإسرائيل التي وقعت عام 1994 بما يعرف اتفاق ”أوسلو“، لكن مسألة التطبيع بين البلدين مازالت مرفوضة على المستوى الشعبي، مشيرة إلى أن  النقابات المهنية تحاسب جميع المطبعين مع إسرائيل، وترفض استغلال شركات التوظيف للمحتاجين للعمل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك