إيران في قلب ”عاصفة“ الجدل بشأن هجوم ميونخ الدامي

إيران في قلب ”عاصفة“ الجدل بشأن هجوم ميونخ الدامي

المصدر: أبوبكر ـ إرم نيوز

بينما لا تزال ألمانيا تلملم شتاتها بعد ليلة دامية، شهدت هجوماً عنيفا استهدف المتسوقين بمتجر في مدينة ميونخ، يدور نقاش ساخن على مواقع التواصل الاجتماعي حول هوية منفذ الهجوم.

وأعلنت الشرطة الألمانية أن التحقيقات الأولية أكدت ”أن منفذ الهجوم شاب ألماني من أصل إيراني يبلغ من العمر 18 عاما“ دون مزيد من التفاصيل.

ويرى نشطاء على موقع تويتر أن هوية المتهم لعبت دورًا كبيرًا في التخفيف من حدة التصريحات حوله، حيث اعتبر بعضهم أنه ”لو كان عربياً سنياً لاعتبر العمل إرهابياً من اللحظة الأولى“ دون انتظار نتائج التحقيق.

وعن ازدواجية المعايير في هذا النوع من الحوادث يقول أحد النشطاء على تويتر يدعى عبدالله بيلا ”جُل مرتكبي الجرائم يعانون من أمراض نفسية، ولكننا لا نسمع هذا التبرير عندما يكون الجاني عربياً مسلما (ازدواجية معايير)“.

1

وبأسلوب ساخر قالت الناشطة كوثر الأبرش “ سيقولون.. إيراني من مواليد الرياض.. إيراني تعلم في مدارس المملكة.. إيراني أمه سعودية.. وكل الاحتمالات واردة“ مضيفة ”بودي أن أنظر في عيني قنصل إيران مباشرة الآن.. لا حاجة لأكثر من ذلك، الواقع قد يصنع منك أضحوكة“.

2

9

بدوره قال الناشط على تويتر الدكتور عبد العزيز الرويس ”كل منصف يدرك جيدا أن إيران هي المصدر الأول للإرهاب بالعالم حاليا، وما داعش إلا أحد أشكال إرهابها بالمنطقة“.

4

وفي نفس الاتجاه قال الناشط سليمان النميري ”نظام الملالي في طهران يُسخّر الأطفال لتنفيذ أجنداته الإرهابية ليبعد الغرب عن جرائمه في العراق وسوريا“.

5

إلا أن بعض النشطاء تعاطى مع الموضوع بمنظور آخر، حيث قال الناشط الشيخ رضاوي بن سعيد ”أعلنت الحكومة الألمانية أن القاتل مراهق مختل عقلياً كان قد تشاجر مع بعض أصحابه.. الموضوع غير سياسي ولا ديني“.

100

وفي ذات الاتجاه تساءل المغرد عبد الله محمد الصالح ”أتظنون أن الغرب يميز بين سني وشيعي.. فنحن بأعينهم مسلمون، فأي إرهاب يصدر من أي مذهب يعمم علينا فلا نفرح بكونه إيرانياً!“.

8

وسقط أمس الجمعة، 10 قتلى على الأقل وأكثر من 20 جريحاً في هجوم دام ٍ على المركز التجاري في مدينة ميونخ الألمانية، الأمر الذي أحدث حالة من الهلع في صفوف المواطنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة