أوباما يمزح مبتسمًا خلال بيان حول مذبحة ميونيخ (فيديو)

أوباما يمزح مبتسمًا خلال بيان حول مذبحة ميونيخ (فيديو)

المصدر: محمد زين- إرم نيوز

ألقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما بياناً قصيراً بعد ظهر أمس الجمعة حول مذبحة ميونيخ في ألمانيا، وأشار إلى كيفية قيام الإرهاب بتقويض حريات الناس وأنماط الحياة في غياب إنفاذ قانون جيد.

وقد ذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن أوباما تطرّق لملحوظة حول مغادرة ابنته ماليا للمنزل لتوجهها للالتحاق بالكلية، وهو ما أثار الضحك في القاعة بأكملها. ومن ثم عاد مرة أخرى للحديث حول الموضوع الحزين.

وكان أوباما قد عقد مؤتمرًا صحفياً مشتركاً مع رئيس المكسيك، قبل ساعة واحدة من وقوع المذبحة في ميونيخ، منتقدًا دونالد ترامب في تضخيمه لحجم التهديدات الإرهابية.

وتناولت وكالات الأنباء مجزرة إطلاق النار في ميونيخ، وإطلاق رئيس الولايات المتحدة النكات خلال الحديث عنها مع مسؤولي إنفاذ القانون بمبنى أيزنهاور المجاور للبيت الأبيض.

يذكر أن الحادث أسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة 27 آخرين.

ولكن خلال تصوير الكاميرات لهذه اللحظة الحزينة، ابتسم أوباما ابتسامة عريضة ووجه يضحك أمام جمهوره حول موضوع مغادرة ابنته الكبرى ماليا المنزل وتوجهها للكلية.

تحول أوباما للمزاح بعد بيانه عن المذبحة التي قد تكون لها صلة بالإرهاب، وضحك بقهقهة حول كيفية غياب ابنته ماليا من الكلية.

وقال أوباما إن ”ألمانيا واحدة من أقرب حلفائنا، لذلك نتعهد بتقديم كل الدعم الذي قد تحتاجه في التعامل مع هذه الظروف، بعضكم يعلم إنه كان هناك إطلاق نار في ألمانيا، ولكن نحن لا نعرف حتى الآن بالضبط ما يحدث هناك، ولكن قلوبنا تساند المصابين بينما لا يزال الوضع غير واضح في ألمانيا“.

بعد وقفة لفترة وجيزة، أشار إلى أثر وقوع هجمات محتملة تتعلق بالإرهاب، وما شابه، على الأمريكيين قائلاً ”إنها تذكرة جيدة بشيء قلته خلال الأسابيع القليلة الماضية، إن الأنشطة اليومية للحياة العادية تتعرض للتهديد في حال عدم وجود قوات شرطة وعمل مخابراتي جيد، حياتنا وحريتنا، وقدرتنا على الذهاب لأعمالنا كل يوم، وتربية أطفالنا“ وفجأة تحول مزاج الرئيس مسترسلاً: ”ورؤيتهم يكبرون ويتخرجون من المدرسة الثانوية، والآن هم على وشك مغادرة والدهما“، وتابع وهو يلوح بيده وحاول كسر حدة التوتر بينما اندلع الضحك في المكان، وتابع ”أعتذر أنني تحولت لأمر شخصي جدا“.

ثم عاد أوباما إلى الأمر الخطير الذي تخلص منه قبل لحظات وتابع ”هذا يتوقف على إنفاذ القانون، الأمر يعتمد على كل رجل وامرأة في عملهم كل يوم، الذين يتعرضون لأشد الظروف التي يمكن تصورها ، ويجب علينا التأكد من الحفاظ على أمننا“.

في صباح يوم الجمعة، كان أوباما قد قال في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المكسيكي قبل نحو ساعة واحدة من فتح مسلح ميونيخ النار على المارة في الشارع خارج مطعم ماكدونالدز إن المرشح الجمهوري دونالد ترامب قد بالغ في رد فعله من خلال لفت الأنظار إلى الجريمة والإرهاب في خطابه في إطار حملته الانتخابية.

وقال أوباما تعليقاً على ترامب: ”بعض المخاوف التي أبديت على مدار الأسبوع لا تنسجم مع الحقائق، هذه الفكرة بأن أمريكا بطريقة أو بأخرى على وشك الانهيار، هذه الرؤية من العنف والفوضى في كل مكان، لا تنسجم مع واقع تجربة معظم الناس، أعتقد أنه من المهم أن تكون واضحاً تماما هنا“، قال هذه الكلمات وهو غير مدرك بالمذبحة التي على وشك أن تبدأ بألمانيا.

تم إغلاق المنطقة المحيطة خارج مركز ميونيخ الأولمبي للتسوق، كما تم استخدام متجر أدوات كهربائية قريب كمستشفى مؤقت لعلاج المصابين.

وأفيد أن مسلحاً واحداً على الأقل فر من خلال وسائل مواصلات النقل الجماعي تحت الأرض في المدينة، والذي تم وقفه حالياً عن العمل، وأكد الركاب أن إدارة السكك الحديدية في ألمانيا أيضاً قامت بإخلاء محطة القطار الرئيسية في ميونيخ.

ومن جانبه قال المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب في بيان يوم الجمعة ”صلواتنا مع كل المتضررين من الهجمات المروعة في ميونيخ، ولا يمكن أن يستمر ذلك، إن تصاعد الإرهاب يهدد طريقة حياة جميع الشعوب المتحضرة، ويجب علينا أن نفعل كل ما في وسعنا لمنعه من الوصول لشواطئنا“.

فيديو

https://www.youtube.com/watch?v=KXrb3E-hsds

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com