كيري يحث ”آسيان“ على الحد من النزاع في بحر الصين الجنوبي

كيري يحث ”آسيان“ على الحد من النزاع في بحر الصين الجنوبي

المصدر: باريس – إرم نيوز

 أعلن مسؤول أمريكي كبير عن أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سيحث دول جنوب شرق آسيا في اجتماعات مقررة الأحد على إيجاد سبل دبلوماسية لبدء محادثات بشأن تخفيف التوتر في بحر الصين الجنوبي بعد أن قضت محكمة دولية ببطلان المطالب الصينية الواسعة في البحر.

وحسب ”رويترز“ التي لم تذكر اسم المسؤول ولا منصبه، فإنه عشية اجتماع دول رابطة جنوب شرق آسيا ”آسيان“ التي سيعقد في فينتيان عاصمة لاوس الأحد فإن كيري سيؤكد على أن ”تتحول الأطراف الآن إلى التواصل البناء سعيًا لإيجاد سبل دبلوماسية للتعامل سلميًا في بحر الصين الجنوبي.“

هذا وظلت النزاعات الإقليمية حول جزر بحر الصين الجنوبي لفترة طويلة تهديدًا كامنًا للأمن والتعاون في منطقة شرقي آسيا.

هذه النزاعات ليست بين الصين وبعض دول جنوب شرقي آسيا فقط، إنما أيضا بين أعضاء رابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان)، ومنها مثلا النزاعات حول السيادة على بعض الجزر بين الفليبين وفيتنام وماليزيا وإندونيسيا وبروناي.

واتحاد دول جنوب شرق آسيا المعروف اختصارا باسم آسيان، هو منظمة اقتصادية تضم 10 دول في جنوب شرق آسيا.

تأسس الاتحاد في العام 1967 ويتضمن دول تايلاند وأندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وبروناي وفيتنام وبورما وكمبوديا ولاوس.

وشهدت السنوات الأخيرة بتحريض ودعم من واشنطن قيام بعض دول آسيان بتحركات استفزازية في بحر الصين الجنوبي، ففي إبريل عام 2012 قامت سفينة حربية فلبينية باحتجاز قوارب صيد صينية.

وفي يناير عام 2013، طلبت الفليبين من المحكمة الخاصة بمعاهدة الأمم المتحدة لقانون البحار أن تقوم بالإدارة القانونية للجزر المتنازع عليها، بحجة أن ”خط القطاعات التسعة“ غير شرعي.

وبحر جنوب الصين هو بحر هامشي متجزئ من المحيط الهادي يشمل المنطقة من سنغافورة ومضيق ملقة إلى مضيق تايوان، مساحته تقارب 3500000 كم2.

تأتي أهمية هذه المنطقة نتيجة لعبور ثلث الشحنات البحرية العالمية بمياهه، علاوة على الاعتقاد بأنه يحتوي على احتياطات هائلة من النفط والغاز الطبيعي تحت رمال قاعه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com