أخبار

بعد هدوء نسبي.. طالبان تشنّ هجمات جنوب أفغانستان
تاريخ النشر: 20 يوليو 2016 13:50 GMT
تاريخ التحديث: 20 يوليو 2016 14:26 GMT

بعد هدوء نسبي.. طالبان تشنّ هجمات جنوب أفغانستان

المتحدث باسم طالبان يقول إن مقاتلي الحركة سيطروا على وسط منطقة سانجين لكن مسؤولين عسكريين أفغانًا وأمريكيين نفوا ذلك.

+A -A
المصدر: كابول - إرم نيوز

قال مسؤولون حكوميون، اليوم الأربعاء، إن قوات الأمن مدعومة بضربات جوية أمريكية تصدت لهجمات لحركة طالبان على منطقة بجنوب البلاد بعد أن شهد شهر رمضان هدوءًا نسبيًا.

 وشنّت حركة طالبان في الأيام القليلة الماضية هجمات على منطقة سانجين في إقليم هلمند والتي هددها المتشددون مرارًا في العام الأخير.

 وقال عمر زواك المتحدث باسم حاكم الإقليم إن ”متمردي طالبان هاجموا مواقعنا الأمنية يوم الأحد لكنهم واجهوا مقاومة شرسة من القوات الأفغانية وتمكنت من صدهم.“

 وقال زواك إن عشرات المتشددين قتلوا في المعارك بينهم القيادي بطالبان في منطقة سانجين مولوي آغا.

 وقال قاري يوسف أحمد المتحدث باسم طالبان، إن مقاتلي الحركة سيطروا على وسط المنطقة لكن مسؤولين عسكريين أفغانًا وأمريكيين نفوا ذلك.

 وشنّت المقاتلات الأمريكية غارتين جويتين على الأقل في الساعات الأربع والعشرين حتى بعد ظهر اليوم الأربعاء، دعمًا للقوات الأفغانية لكن المسؤولين رفضوا تقديم المزيد من التفاصيل بشأن القتال.

 وتعتبر سانجين منطقة استراتيجية لتجارة الأفيون التي توفر التمويل لحركة طالبان.

 ووسط المنطقة جيب صغير تسيطر عليه الحكومة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك