مقتل وإصابة 14 فردًا بهجمات لمتشددين في كازاخستان

مقتل وإصابة 14 فردًا بهجمات لمتشددين في كازاخستان
Police officers detain a man after an attack in the centre of Almaty, Kazakhstan, July 18, 2016. REUTERS/Pavel Mikheyev

المصدر: ألماأتا (كازاخستان) - إرم نيوز

قال مصدر في مستشفى الطوارئ في مدينة ”ألماأتا“ في كازاخستان، اليوم الاثنين، إن 6 أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 8 آخرون، في هجمات على الشرطة شنها متشددون إسلاميون مشتبه بهم.

وأشار المصدر إلى أن 4 رجال شرطة ومدنياً بين القتلى، بالإضافة إلى أحد المهاجمين المشتبه بهم، بينما أعلنت وزارة الداخلية، في وقت سابق، أن حصيلة قتلى الهجمات 4 أشخاص بينهم 3 رجال شرطة.

واستهدف المهاجمون مركزاً للشرطة ومكتباً لجهاز أمن الدولة، كما وقع تبادل آخر لإطلاق النار في شارع مزدحم وأصيب فيه شرطي وألقي القبض على أحد المهاجمين.

ووصف رئيس كازاخستان نور سلطان نزار باييف، سلسلة حوادث إطلاق النار التي وقعت، اليوم الاثنين، بأنها ”عمل إرهابي“.

ونقل المكتب الصحفي الخاص بالرئيس قوله: ”أعرب عن تعازي لأحباء هؤلاء الضحايا الذين يجب أن يحصلوا على دعم نفسي ومادي“.

وكانت السلطات المحلية ذكرت أن مسلحا في ”ألماتي“، أكبر مدن البلاد، أطلق النار على أفراد الشرطة الثلاثة ومدني اليوم، في سلسلة من الهجمات التي وضعت المدينة في حالة تأهب خشية وقوع حوادث إرهابية.

وأطلق الرجل – الذي يعتقد أنه يبلغ من العمر 27 عاما والذي تم إلقاء القبض عليه منذ وقوع الحادث – النار على فرد مسلح من أفراد الشرطة، أثناء اقتحامه مركزا للشرطة لسرقة بندقية، وذلك بحسب ما ذكرته وزارة الداخلية في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الروسية (إنترفاكس).

وأوضح التقرير أن الرجل أطلق النار فيما بعد على اثنين من أفراد الشرطة حاولا مطاردته، بالاضافة إلى قائد سيارة حاول سرقتها. وكانت تقارير إعلامية قالت في وقت سابق إنه كان هناك العديد من المسلحين.

ويعتقد أن المشتبه به – الذي تم تحديد هويته بأنه مواطن من منطقة كيزيلوردينسكي في جنوب البلاد – كان قتل امرأة الاسبوع الماضي.

وسوف تذكي الهجمات المخاوف من تنامي خطر الإسلاميين في الدولة المنتجة للنفط، وفي الشهر الماضي قالت السلطات إن رجالاً يؤيدون تنظيم ”داعش“ هاجموا مخازن للسلاح ومنشأة عسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com