أخبار

واشنطن تطلب من أنقرة أدلة وليس ادعاءات لتسليم غولن
تاريخ النشر: 18 يوليو 2016 10:46 GMT
تاريخ التحديث: 18 يوليو 2016 12:16 GMT

واشنطن تطلب من أنقرة أدلة وليس ادعاءات لتسليم غولن

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قال إن بلاده تؤيد الجهود التركية لتقديم المتورطين في محاولة الانقلاب إلى العدالة لكنها تحث الحكومة على احترام سيادة القانون.

+A -A
المصدر: بروكسل - إرم نيوز

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الاثنين إنه أوضح لتركيا أن عليها أن تقدم أدلة حقيقية عندما تطلب تسليم رجل الدين التركي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة الجمعة الماضي.

وبيّن كيري في مؤتمر صحفي في بروكسل أن لدى الولايات المتحدة إجراءات رسمية للتعامل مع طلبات التسليم وعلى تركيا أن ترسل أدلة وليس ادعاءات.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي أن بلاده تؤيد الجهود التركية لتقديم المتورطين في محاولة الانقلاب إلى العدالة لكنها تحث الحكومة على احترام سيادة القانون، وأن واشنطن تقف تماما في صف القيادة المنتخبة في تركيا، لكنها تحث أيضا حكومة أنقرة بقوة على الحفاظ على الهدوء والاستقرار في أنحاء البلاد.

وتحثها على الالتزام بأعلى معايير الاحترام للمؤسسات الديمقراطية في البلاد وسيادة القانون، مضيفا أن الولايات المتحدة ستؤيد بالتأكيد تقديم مدبري الانقلاب للعدالة لكنها تحذر أيضا من عواقب التمادي في هذا الأمر.

وفي نفس السياق قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني اليوم الاثنين إنه يجب على السلطات التركية احترام الحقوق الدستورية والأساسية في الرد على الانقلاب الفاشل.

وأضافت في مؤتمر صحفي بعد اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في بروكسل ”ندعو إلى الالتزام الكامل بالنظام الدستوري لتركيا ونؤكد بصفتنا الاتحاد الأوروبي على أهمية تطبيق سيادة القانون“.

وتابعت موغريني ”همومنا واحدة بشأن ما يحدث في البلاد هذه الساعة، علينا أن نحترم ونجعل تركيا تحترم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات الأساسية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك