مقتل 3 رجال شرطة بإطلاق نار في لويزيانا الأمريكية

مقتل 3 رجال شرطة بإطلاق نار في لويزيانا الأمريكية

المصدر: لويزيانا - إرم نيوز

قتل 3 من رجال الشرطة الأمريكية بالرصاص في مدينة ”باتون روج“ بولاية لويزيانا الأمريكية، اليوم الأحد، حسبما أفادت متحدثة باسم مجلس المدينة لشبكة ”سي إن إن“ الأمريكية.

وأفادت خدمة ”يو.إس.إيه. توداي“ الإخبارية نقلاً عن محطات تلفزيون محلية، أن الشرطة في مدينة ”بيتون روج“ بولاية لويزيانا الأمريكية، تلقت بلاغات بتعرض عدد من ضباط الشرطة لإطلاق نار.

وشهدت تلك المدينة الجنوبية مواجهة دامية بين رجل من أصل إفريقي ورجال شرطة من البيض تعكف وزارة العدل على التحقيق فيها.

وذكر موقع صحيفة ”ذي أدفوكيت“ الصادرة في ”باتون روج“، نقلاً عن اثنين من المصادر ، أن المشتبه به قتل في الاشتباك وأن القتيل هو من ولاية ميزوري في الغرب الأوسط الأمريكي على بعد مئات الكيلومترات من شمال لويزيانا.

يأتي ذلك بعد أسبوع من موجة احتجاجات ضد عنف الشرطة في بيتون روج ومدن أخرى بعد مقتل رجل يبلغ من العمر 37 عاما وأب لخمسة أبناء برصاص ضباط إنفاذ القانون.

وخلال احتجاج في دالاس فتح مسلح النار على عدد من الضباط البيض المكلفين بحماية الاحتجاج فقتل خمسة منهم.

وأظهرت لقطات مصورة عبر الهاتف وبثتها محطة إخبارية محلية وصول سيارات شرطة إلى تقاطع طرق بأحد الضواحي ثم سماع دوي أعيرة نارية.

وقال مراسل تلفزيوني أمام المستشفى الذي نقل إليه الضباط أنه تم تنكيس العلم خارج المبنى.

إدانات رسمية

وأدان الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بشدة، اليوم الأحد إطلاق النار في ”بيتون روج“، مؤكداً أنه ”لا تبرير“ للعنف.

وقال أوباما في بيان ”ربما لا نعرف حتى الآن دوافع هذا الهجوم لكني أريد أن أكون واضحا: لا يوجد تبرير لعنف ضد إنفاذ القانون. أبدا. هذه الهجمات أعمال للجبناء الذين لا يتحدثون باسم أحد.“

وأضاف أوباما أنه وفر ”الدعم الكامل للحكومة الاتحادية“ إلى حاكم ولاية لويزيانا وعمدة بيتون روج وجهة إنفاذ القانون المحلية، متابعاً: ”العدل سيأخذ مجراه“.

في المقابل، ندد دونالد ترامب المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية بمقتل الضباط، اليوم الأحد، في الوقت الذي أضفت فيه موجة العنف الجديدة حزناً على اجتماع سيعقد هذا الأسبوع لإعلان ترشيح الحزب الجمهوري له رسمياً.

واستغل ترامب مقتل الضباط لإظهار أنه الاختيار الأفضل في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال ترامب: ”نأسف بشدة لمقتل الضباط في ”بيتون روج“ اليوم، كم رجل معني بإنفاذ القانون وكم شخص ينبغي أن يموت بسبب ضعف القيادة في دولتنا؟ نطالب بحفظ النظام والقانون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com