رجل وامرأتان يتنافسون على رئاسة مفوضية الاتحاد الأفريقي‎

رجل وامرأتان يتنافسون على رئاسة مفوضية الاتحاد الأفريقي‎

المصدر: كيغالي – إرم نيوز

تنحصر المنافسة على رئاسة مفوضية الاتحاد الأفريقي بين نائبة الرئيس الأوغندي، سبيسيوسا وانديرا كازيبوي، ووزيرة خارجية بوتسوانا بيلونومي فينسون مواتوا، إضافة إلى وزير خارجية غينيا الاستوائية، أجابيتو أمبا موكى.

وتنطلق اليوم الأربعاء، اجتماعات وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي، في العاصمة الرواندية كيغالي، تمهيدا للقمة الأفريقية الـ27، المزمع عقدها في البلد ذاته، يوم الأحد المقبل.

وفي اجتماعات المجلس الوزاري الأفريقي التي تستمر حتى 15 يوليو/ تموز الجاري، تخطف الأضواء من بقية البنود على جدول الأعمال، انتخاب رئيس جديد لمفوضية الاتحاد الأفريقي، خلفا لدلاميني زوما، فضلا عن انتخاب نائب لرئيس المفوضية، ورؤساء المفوضيات الفرعية الثمانية بالاتحاد.

وخلال الجلسة الافتتاحية لاجتماعات الممثلين الدائمين لدول الاتحاد، التي بدأت الأحد الماضي واختتمت أعمالها أمس الثلاثاء، بالعاصمة الرواندية، كيغالي، قالت زوما، إن تلك القمة ستكون الأخيرة التي تشارك فيها بصفتها رئيسة للمفوضية.

وتأسست مفوضية الاتحاد الأفريقي عام 1963، وتقلدت زوما رئاستها في أكتوبر/ تشرين أول 2012، كأول امرأة تتولى المنصب. وتنحصر المنافسة على خلافة زوما، بين نائبة الرئيس الأوغندي، سبيسيوسا وانديرا كازيبوي، ووزيرة خارجية بوتسوانا بيلونومي فينسون مواتوا، إضافة إلى وزير خارجية غينيا الاستوائية، أجابيتو أمبا موكى.

و“الاتحاد الأفريقي“، منظمة إقليمية تتألف من 54 دولة أفريقية، تأسس في 25 مايو 1963، وعٌرفت في البداية باسم ”منظمة الوحدة الأفريقية“، وفي 9 يوليو 2002، أصبح اسمها الاتحاد الأفريقي في قمة دربن بجنوب أفريقيا.

ويقع مقر الاتحاد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، ويعقد اجتماعاً نصف سنوي على مستوى الرؤساء، ومن أهداف الاتحاد الأساسية تسريع وتسهيل الاندماج السياسي والاجتماعي والاقتصادي للقارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com