”صقور كردستان“ يتبنى استهداف موكب نائب إيراني

”صقور كردستان“ يتبنى استهداف موكب نائب إيراني

المصدر: طهران – إرم نيوز

تبنى تنظيم ”صقور حرية كردستان“ المسلح الأربعاء، عملية مهاجمة واستهداف موكب النائب الإيراني حشمت الله فلاحت ممثل أهالي مدينتي إسلام آباد ودالاهو التابعتين لمحافظة كرمنشاه الكردية شمال غرب إيران.

وكان مسلحون تابعون لتنظيم صقور كردستان الذي ينشط في تركيا وشمال العراق، هاجموا موكب النائب حشمت الله فلاحت بعد عقده اجتماعاً مع مسؤولين في الحرس الثوري وقوات الأمن والاستخبارات الأحد الماضي، بهدف البحث عن مواجهة المسلحين الأكراد الذين يطالبون بالانفصال عن إيران، في حين أسفر الهجوم عن مقتل اثنين من مرافقي النائب

ويعتبر تنظيم صقور حرية كردستان تنظيما مسلحا قوميا كرديا، ينشط في تركيا وشمال العراق، وقد قام هذا التنظيم بعدة عمليات انتحارية في تركيا كانت أخرها تفجير أنقرة في شباط/فبراير الماضي.

ويعلن التنظيم أنه يعادي سياسة الحكومة التركية نتيجة لما تقوم به ضد الأكراد في تركيا وسوريا من قصف متواصل واعتبار الأكراد جماعة إرهابية، فيما يعتبر نفسه تنظيما مستقلا عن حزب العمال الكردستاني.

في سياق متصل، قال القيادي في حزب الحرية الكردستاني الإيراني المعارض خليل نادري، إن ”المجموعة التي نفذت الهجوم على مسؤولي النظام الإيراني كانت تتكون من أربعة مقاتلين من مقاتلي صقور حرية كردستان الجناح العسكري السري لحزب الحرية الكردستاني داخل كردستان إيران والمدن الأخرى“.

وأوضح نادري أن ”المقاتلين الذين شاركوا في الهجوم وعددهم أربعة، انسحبوا من الموقع بعد تنفيذ العملية إلى قواعدهم سالمين“.

وأشار القيادي الكردي المعارض إلى أن ”تنظيم صقور حرية كردستان بدأ منذ آذار/مارس الماضي عملياته العسكرية داخل كردستان إيران”، لافتا إلى أن ”مقاتلي التنظيم يهاجمون كل المواقع التي يُدرب فيها النظام الإيراني إرهابيي داعش والقاعدة والتنظيمات الإرهابية الأخرى“.

وبين نادري أن ”مقاتلي صقور حرية كردستان نفذوا خلال الأشهر الماضية نحو أربع عمليات ضد قواعد الحرس الثوري، ثلاثة عمليات منها نُفذت في مدينة سنه وعملية واحدة في مدينة بوكان في كردستان إيران“، مؤكدا في الوقت ذاته على أن ”الجناح السري للتنظيم سيواصل ضرب كل القواعد الإرهابية داخل إيران“.

333

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com