إسرائيل تطالب مجلس الأمن بـ“إزالة“ حزب الله من جنوب لبنان

إسرائيل تطالب مجلس الأمن بـ“إزالة“ حزب الله من جنوب لبنان

المصدر: نيويورك- إرم نيوز

طالب مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير داني دانون، اليوم الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي بالعمل على ”إزالة إرهابيي حزب الله من جنوب لبنان”، على حد قوله.

وقدّم دانون، في الجلسة التي عقدها مجلس الأمن اليوم حول الحالة بالشرق الأوسط، ”معلومات استخباراتية بينها صور جوية التقطتها طائرات إسرائيلية لقرية شقرا في جنوب لبنان“، مشيراً إلى أن القرية تحولت إلى ”مخزن لأسلحة حزب الله“.

وقال المندوب الإسرائيلي في إفادته إلى أعضاء مجلس الأمن: ”تحولت قرية شقرا إلى معقل لحزب الله حيث تحول كل مبنى من 3 مبان في القرية إلى مخزن لأنشطة الإرهابيين بما في ذلك قاذفات الصواريخ“.

وأضاف دانون: ”لقد نشر حزب الله هذه الأسلحة بجانب المدارس والمؤسسات العامة الأخرى ما يعرض المدنيين الأبرياء إلى مخاطر جمّة(..)، نحن نطالب بإزالة إرهابيي حزب الله من جنوب لبنان“.

وعرض دانون على أعضاء مجلس الأمن إحصاءات، قال إنها تبيّن أن ”حزب الله لديه الآن المزيد من الصواريخ تحت الأرض في لبنان“.

وأوضح أنه ”عندما تم اعتماد القرار رقم 1701(عام 2006) الخاص بوقف العمليات القتالية بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله، كان لدى حزب الله 7000 صاروخ، واليوم أصبح لديه أكثر من 120 ألف صاروخ تستهدف المناطق السكنية الإسرائيلية .

ولم يتسنّ الحصول على تعقيب فوري من حزب الله اللبناني حول ما ذكره المندوب الإسرائيلي.

يذكر أنه تصادف اليوم الثلاثاء، ذكرى مرور 10 سنوات على اندلاع حرب لبنان الثانية التي وقعت بتاريخ 12/7/2006 بين الجيش الإسرائيلي، وحزب الله اللبناني. إثر قيام حزب الله اللبناني بعملية خطف جنديين إسرائيليين وقتل ثلاثة جنود. الأمر الذي دفع إسرائيل للرد على هذه العملية بهجوم واسع.

وأطلق حزب الله خلال هذه الحرب آلاف الصواريخ على شمال إسرائيل. واعتبر كثيرون في إسرائيل الحرب الكاسحة من البر والجو فاشلة لأنها لم توقف صواريخ حزب الله أو تسمح باستعادة الجنديين المخطوفين اللذين تبين لاحقًا أنهما قتلا. وتمكنت إسرائيل من استعادة جثتي جندييها بعد عامين مقابل إطلاق سراح 5 أسرى لبنانيين. وتعرض رئيس الوزراء في حينه ايهود اولمرت والقادة العسكريون لانتقادات حادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com