إيران تهاجم كي مون في أعقاب تقرير سرّي حول الصواريخ الباليستية

إيران تهاجم كي مون في أعقاب تقرير سرّي حول الصواريخ الباليستية

المصدر: طهران – إرم نيوز

هاجم مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الإيرانية الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وذلك على خلفية تقرير سري أفاد بأن اختبارات الصواريخ الباليستية الإيرانية لا تنسجم مع الروح البناءة للاتفاق النووي.

وقال المصدر الإيراني في بيان صحفي صدر عنه ونشرته وسائل الإعلام المحلية الجمعة ”إننا ننصح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتجنب تفاسير تتناقض مع فحوى الاتفاق النووي خلال تقديم تقريره نصف السنوي إلى مجلس الأمن الدولي“.

وطلب المصدر من بان كي مون في ضوء عدم مشاركته ومساعديه في المفاوضات النووية وعدم معرفتهم بخلفية الاتفاقيات، أن ”لا يمثل مجرد ضغوط سياسية داخلية لعضو أو عدة أعضاء في مجلس الأمن“.

ودعا المصدر الإيراني كي مون إلى ”تقديم تقرير منصف وحقيقي حول عدم التزام أمريكا بتنفيذ تعهداتها في الاتفاق النووي، بشهادة جميع الدول التي استأنفت التعاون الاقتصادي مع إيران“.

وتساءل المصدر عن ”امتناع الأمين العام للأمم المتحدة عن إعلان فيما إذا كانت الاختبارات تمثل خرقًا لقرار المجلس الذي وافق عليه قبل عام في إطار الاتفاق الذي يهدف لكبح البرنامج النووي الإيراني، يضعف بشكل أكبر الحجة لفرض عقوبات جديدة ضد طهران.“

يشار إلى أنه تم رفع غالبية عقوبات الأمم المتحدة عن إيران في كانون الثاني/يناير الماضي، عندما أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران أوفت بالالتزامات بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة، لكن إيران ما تزال تخضع لحظر من جانب الأمم المتحدة على الأسلحة وقيود أخرى.

وبموجب قرار مجلس الأمن فإن طهران مدعوة للامتناع عن العمل في الصواريخ الباليستية المصممة لحمل رؤوس نووية لما يصل إلى 8 سنوات، في حين يقول منتقدون للاتفاق إن صيغة القرار لا تجعله ملزمًا لإيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com