مخابرات الحرس الإيراني تشن حملة اعتقالات في صفوف الأكراد‎

مخابرات الحرس الإيراني تشن حملة اعتقالات في صفوف الأكراد‎

المصدر: طهران – إرم نيوز

شن جهاز المخابرات التابع للحرس الثوري الإيراني الخميس، حملات مداهمة واعتقالات في مناطق كردية شمال غرب إيران، أسفرت عن اعتقال 11 كرديا بمنطقتي آشنوية ومهاباد.

في حين تأتي هذه الحملة بعد مقتل ستة من عناصر الحرس في منتصف حزيران/يونيو الماضي على يد مسلحي الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض.

في هذا، قالت منظمة هرانا الحقوقية الإيرانية إن ”الاعتقالات التي شنها جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري أسفرت عن اعتقال 11 من الأكراد في منطقتي آشنوية ومهاباد الكردية“.

وذكرت الوكالة في تقرير نشر الخميس نقلا عن مصادرها الخاصة أن ”ستة معتقلين من مدينة اشنوية تم نقلهم إلى سجن مدينة اروميه الواقعة في شمال غرب إيران مركز محافظة أذربيجان الغربية“ مضيفة أن ”خمسة معتقلين آخرين تم زجهم في سجن مدينة مهاباد أقصى شمال غرب إيران“.

ولفت تقرير المنظمة الحقوقية إلى أن ”عمليات الاعتقال التعسفي التي بدأت في اليوم الثاني من أيام عيد الفطر ما تزال مستمرة“، منوهة إلى أن ”عمليات الاعتقال جرت خلال اقتحام المنازل والمحال التجارية للأكراد“.

من ناحيتها، أعلنت المعارضة الكردية الإيرانية في 17 من حزيران/يونيو الماضي بأنها قتلت ستة من قوات الحرس الثوري في منطقة اشنوية، مؤكدة أنها ستواصل عملياتها ضد المواقع الإيرانية في مناطق متعددة على الحدود الإيرانية- التركية.

بدوره، اتهم الحرس الثوري الإيراني، الولايات المتحدة بتقديم الدعم المادي والإعلامي للمعارضة الكردية.

يشار إلى أن مقرات الأحزاب الكردية الإيرانية، إضافة إلى حزب بزاك الجناح الإيراني لحزب العمال الكردستاني، موجودة على الحدود العراقية – الإيرانية، حيث تشن القوات الإيرانية بين الحين والآخر هجمات على المناطق الحدودية داخل إقليم كردستان لضرب مسلحي الأحزاب الكردية الإيرانية في تلك المناطق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com