أثيوبيا تعلن دعمها لإسرائيل في استعادة مكانتها لدى الاتحاد الأفريقي

أثيوبيا تعلن دعمها لإسرائيل في استعادة مكانتها لدى الاتحاد الأفريقي

المصدر: أديس أبابا – إرم نيوز

أبدى رئيس الوزراء الأثيوبي هيلي ماريام ديسالين استعداد بلاده دعم موقف إسرائيل الساعي لاستعادة مكانتها في الاتحاد الأفريقي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده ديسالين مع نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا الخميس.

وسبق أن رفض الاتحاد الأفريقي طلبين سابقين لإسرائيل، أبدت فيهما الأخيرة رغبتها في الحصول على عضوية مراقب في الاتحاد الأفريقي عقب القطيعة في العلاقات بين الطرفين عام 1978.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي عقب محادثات ثنائية أجراها مع نظيره الإسرائيلي إنه ”لا يوجد سبب يمنع إسرائيل من صفة عضو مراقب في الاتحاد الأفريقي“.

في حين أجرى ديسالين مباحثات مع نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تناولت العلاقات الثنائية بين الجانبين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات وخاصةً السياحة والاستثمار والثقافة والعلوم التكنولوجية.

ويقوم نتنياهو بجولة أفريقية استهلها الاثنين الماضي بزيارة أوغندا وتضمنت الجولة كل من كينيا ورواندا، وآخر محطاتها أثيوبيا ويرافقه فيها 80 رجل أعمال من 50 شركة إسرائيلية.

وتعود العلاقات الإسرائيلية – الأفريقية إلى خمسينيات القرن الماضي التي شهدت ربيعا حتى حرب العام 1967، إذ أدّى العدوان الإسرائيلي على مصر وسوريا والأردن آنذاك إلى تغيير صورة إسرائيل من دولة فتية مسالمة في نظر الأفارقة إلى دولة قوية عدوانية وتوسعية.

وشكلت حرب 1967 بداية مراجعة لدى بعض الدول الأفريقية وبداية مسار لقطع العلاقات، شمل آنذاك 4 دول فقط هي: غينيا، وأوغندا، وتشاد، والكونغو برازافيل.

وعقب حرب تشرين الأول/أكتوبر 1973 عمدت الدول الأفريقية إلى قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بشكل جماعي بقرار ملزم صادر من منظمة الوحدة الأفريقية؛ حيث قطعت 31 دولة علاقتها مع تل أبيب، إلا أن بعض الدول الأفريقية بدأت في إعادة علاقاتها معها بشكل فردي إثر توقيع مصر وإسرائيل اتفاقية كامب ديفيد للسلام في عام 1978.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com