اختفاء بوتين يعزز الشكوك حول تدهور حالته الصحية

اختفاء بوتين يعزز الشكوك حول تدهور حالته الصحية

المصدر: موسكو- إرم نيوز

أثار غياب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن المشهد السياسي في بلاده والعالم، تساؤلات عن تدهور حالته الصحية، تبعا لغيابه المتواصل عن الظهور بعكس المعتاد.

ويعرف عن الزعيم الروسي ظهوره المتكرر عبر وسائل الإعلام وهو يمارس هواياته المختلفة، إذ يحرص على تكريس صورته كزعيم قوي لبلاده.

الزعيم دائم الحضور يتوارى إلى الظل

من جانبها، قالت صحيفة ”الديلي ميل“ البريطانية، إن بوتين البالغ من العمر 63 عاما، آثار التكهنات حول حالته الصحية بعد إلغاء رحلته إلى سيبيريا واختفائه لعدة أيام، وقد كان في السابق يحرص بشكل دائم على البقاء تحت الأضواء عبر التقاط صور له وهو يلهو مع الحيوانات أو يمارس السباحة أو ألعاب الدفاع عن النفس.

2344

وكان آخر ظهور علني للرئيس الروسي يوم الجمعة الماضي في رحلته إلى فنلندا قبل اختفائه أو تلاشيه مثلما وصفته الصحيفة.

وكان آخر مرة اختفى فيها، ما بين 5 و16 مارس من العام الماضي، وكانت هناك بضع شائعات ما بين تعرضه لمشاكل صحية، وإجرائه جراحة تجميلية،أو خشية من حدوث انقلاب عسكري، أو بسبب مخاوف من فضيحة حول إنجابه من لاعبة الجمباز السابقة ألينا كاباييفا.

و نفى ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم بوتين أن يكون هناك أي شيء غير مرغوب فيه قد تسبب بغيابه عن الأنظار، مؤكدًا أن الرحلات التي تم إلغاؤها كانت مجرد مشاريع ولم تأخذ الموافقة النهائية.

وكان بوتين ألغى رحلته القصيرة لمنطقة التاي يوم 5 يوليو ومنطقة سخا الغنية بالماس، في سيبيريا.

واعترف رئيس جمهورية سخا، إيغور بوريسوف، أنه كان من المفترض قدوم بوتين، ولكنه ألغى سفره، وعلق قائلًا: لا نريد تضخيم الأمور، الرئيس ألغى عددًا من الأنشطة التي كان من المقرر أن يقوم بها هذا الشهر.

ويصر الكرملين على أن بوتين يعقد اجتماعات وراء الكواليس مع الحكام الإقليميين، ولكن الصحيفة قالت إن التوقيت مثير للريبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com