نائب بريطاني يدعو إلى دعم منظمة خلق لتغيير النظام الإيراني

نائب بريطاني يدعو إلى دعم منظمة خلق لتغيير النظام الإيراني

المصدر: لندن – إرم نيوز

اقترح عضو مجلس العموم البريطاني النائب المحافظ ”السير ديفيد ايمس“، العمل على تغيير النظام الإيراني من الداخل عبر دعم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة التي تعتبرها طهران منظمة إرهابية.

وقال النائب ديفيد ايمس في مقال نشره بمجلة ”فوربس الأمريكية“، إنه ”بدلاً من احتلال إيران عبر الدخول معها في حرب طويلة الأمد، فإنه يجب علينا تغيير النظام الإيراني من الداخل عبر دعم منظمة مجاهدي خلق المعارضة“.

ووصف عضو مجلس العموم البريطاني أي حرب لاحتلال إيران بأنها ”خيار سيء ويجب التغيير من الداخل“، داعيًا الغرب إلى مراقبة خطوات نظام إيران وحكومة الرئيس حسن روحاني الذي أعلن خلال ثلاث سنوات من حكمه تأييده لعمليات الإعدام.

واعتبر المسؤول البريطاني أن الأقليات القومية والدينية في إيران هي ضحية عمليات الإعدام الوحشية التي تنفذها السلطات، منتقدًا صمت الحكومات الغربية تجاه تصاعد هذه الظاهرة التي وصفها بالوحشية.

ورأى أن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، هي الجماعة المناسبة لأن تحكم إيران لأنها تفصل الدين عن السياسة في إدارة الحكم، داعيًا إلى مضاعفة الجهود الرامية لإيصال زعيمة المنظمة المعارضة مريم رجوي، إلى سدة الحكم.

وأشاد النائب ديفيد ايميس بالدور الفاعل لمنظمة خلق المعارضة وتزويد الدول الغربية ببيانات عن برنامج إيران النووي في السنوات الماضية، وقال: ”يجب أن لا ننسى أن منظمة خلق ساعدتنا لمنع إيران من الوصول إلى القنبلة النووية“.

وتمتلك منظمة خلق الإيرانية المعارضة جناحًا عسكريًا مسلحًا يكافح منذ 1979 لإسقاط النظام الإيراني المتشدد، الذي أسسه الراحل روح الله الخميني بعد إسقاط نظام الشاه محمد رضا بهلوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com