بنغلادش: مهاجمو المطعم في داكا ”مواطنون إرهابيون“  

بنغلادش: مهاجمو المطعم في داكا ”مواطنون إرهابيون“  

المصدر: داكا- إرم نيوز

قالت الشرطة البنغالية، إن المسلحين الــ 7 الذين قتلوا 20 شخصًا في مطعم بالعاصمة داكا، هم مواطنون حاولت السلطات من قبل اعتقال 5 منهم في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات المختصة إنها تحقق في صلات محتملة لهم بمنظمات إسلامية متطرفة في الخارج.

وكان هؤلاء المسلحون قد اقتحموا المطعم الراقي في الحي الدبلوماسي في ساعة متأخرة من مساء يوم الجمعة الماضي، قبل أن يقتلوا 20 رهينة، بينهم على الأقل 9 إيطاليين و 7 يابانيين وأمريكي.

وأعلن تنظيم ”داعش“ المتطرف مسؤوليته عن العملية، وحذر في بيان ”الدول الصليبية“ من أن مواطنيها لن يكونوا آمنين طالما ”تقتل طائراتهم المسلمين“.

ونشر تنظيم ”داعش“ صورًا يوم السبت الماضي، لــ 5 مقاتلين، قال إنهم شاركوا في الهجوم ولكن لم يتم التأكد من هذا الإدعاء.

وقالت المصادر الأمنية إن السلطات البنغالية تحقق في أي صلة بين المهاجمين وجماعات إسلامية متشددة في الخارج.

وشكل الهجوم تصعيدًا كبيرًا للمتشددين الذين يطالبون بحكم إسلامي في بنغلادش ذات الغالبية المسلمة.

وكانت الهجمات السابقة تنتقي أفرادًا مدافعين عن أسلوب الحياة الليبرالي والعلماني في البلاد أو تستهدف الأقليات الدينية.

وبدت هجمات يوم الجمعة أكثر تنسيقًا، إذ هاجم المتشددون المطعم الذي يرتاده الأجانب في الحي الدبلوماسي خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان.

وقال مصدر مطلع على سير التحقيقات، إن المهاجمين أمروا جميع البنغالين بالوقوف قبل أن يبدأوا بقتل الأجانب. ومزق المهاجمون أجساد معظم الضحايا بأسلحة بيضاء قبل أن تقتحم قوة كوماندوس من نحو 100 فرد المبنى لتقتل 6 من المتشددين، وتعتقل سابعًا بعد مواجهة استمرت نحو 12 ساعة، ولم يتضح ما إذا كان للمهاجمين أي مطالب خلال المواجهة. وذلك حسب أقوال الشرطة البنغالية.

وقال قائد الشرطة شهيد الحق للصحفيين في ساعة متأخرة من مساء السبت إن،“جميع المسلحين من بنغلادش. 5 منهم مدرجون كمتشددين. وقام مسؤولو إنفاذ القانون بعدة حملات لاعتقالهم“.

* إرهابيون محليون

ولم تعلق الحكومة البنغالية على إعلان تنظيم ”داعش“ المتطرف مسؤوليته عن العملية الإرهابية. وشدّدت السلطات حتى يوم الجمعة على عدم وجود صلات بين المتشددين البنغالين وأي شبكات جهادية خارجية.

واتهمت بنغلادش جماعتين محليتين في سلسلة من جرائم القتل البشعة خلال الــ 18 شهرًا الماضية.

وقال مسؤول في جهاز مكافحة الإرهاب في بنغلادش، إن إحدى مسارات التحقيق تنظر فيما إذا كان المهاجمون قد تلقوا إرشادات من تنظيمي ”داعش“ أو القاعدة.

وقالت الشرطة إن 9 إيطاليين و7 يابانيين واثنين من بنغلادش وهنديًا واحدًا وأمريكيًا واحدًا قُتلوا خلال الهجوم على المبنى الواقع في داكا والمقسم بين هولي ارتيسان بيكري ومطعم أوكيتشين.

وانتقى المسلحون الأجانب من بين الموجودين في المطعم، وعفوا عن البنغالين الذين طلب منهم تلاوة آيات من القرآن وفقًا لروايات الناجين لوسائل الإعلام المحلية، ولمصدر مطلع على تحقيقات الشرطة.

وأكدت السلطات البنغالية، أن قوات الكوماندوس البنغالية، اقتحمت المبنى وقتلت 6 من المهاجمين بعد فشل محاولات التفاوض معهم. وعثرت الشرطة على متفجرات وأسلحة حادة في موقع الهجوم.

وقالت وسائل الإعلام الإيطالية، إن العديد من الضحايا الإيطاليين كانوا يعملون في صناعة الملابس، وإن الهجوم سيخيف الأجانب العاملين في هذا القطاع الذي يبلغ حجمه 26 مليار دولار ويسهم بنحو 80 % من صادرات بنغلادش.

وأعلنت الشيخة حسينة رئيسة وزراء بنغلادش، الحداد العام لمدة يومين، وقالت إن بلادها ستحارب ”خطر الإرهاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com