أخبار

إيران تتحدث عن إجراء الانتخابات الرئاسية قبل موعدها
تاريخ النشر: 02 يوليو 2016 23:52 GMT
تاريخ التحديث: 03 يوليو 2016 0:27 GMT

إيران تتحدث عن إجراء الانتخابات الرئاسية قبل موعدها

لم يحسم التيار الإصلاحي وحلفاؤه المعتدلون فضلاً عن التيار المتشدد أمر مرشحيه للانتخابات الرئاسية، رغم الحديث عن أن المتشددين سيدفعون بالرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

+A -A
المصدر: طهران- إرم نيوز

رجح مسؤول بارز في وزارة الداخلية الإيرانية، السبت، أن تجرى الانتخابات الرئاسية المقبلة قبل موعدها المقرر في يونيو/حزيران المقبل، مشيراً إلى أن ”اجتماعاً سيعقده مجلس صيانة الدستور للنظر في هذا القرار“.

ويُناط بمجلس صيانة الدستور الذي يشرف عليه رجل الدين الإيراني المتشدد أحمد جنتي، النظر بأهلية المرشحين وتحديد موعد إجراء الانتخابات في إيران.

وقال المصدر الذي تحدث لوكالة أنباء ”إيسنا“ الطلابية إن ”الانتخابات الرئاسية المقبلة ستتزامن مع شهر رمضان ومن المرجح أن يتم إجراء هذه الانتخابات قبل موعدها ”.

وفي سياق متصل، قال أمين لجنة الانتخابات الإيرانية علي بور علي مطلق، إن ”قرار تقديم إجراء أي انتخابات في إيران ليس من صلاحية وزارة الداخلية وبحاجة إلى قرار من مجلس صيانة الدستور“.

وبحسب الدستور الإيراني، فإن انتخاب الرئيس الجديد سيكون على الأقل قبل شهر من نهاية فترة الولاية الرئاسية، ومدة الرئاسة هي أربع سنوات.

ولم يحسم التيار الإصلاحي وحلفاؤه المعتدلون فضلاً عن التيار المتشدد أمر مرشحيه للانتخابات الرئاسية، رغم الحديث عن أن المتشددين سيدفعون بالرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، وسعيد جليلي المقرب للمرشد الأعلى علي خامنئي.

وكانت صحيفة محلية إيرانية ذكرت الجمعة، إن ”حداد عادل رئيس البرلمان الأسبق وصهر المرشد الأعلى علي خامنئي يعتزم الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية“.

ويعتقد خبراء مقربون من الإصلاحيين إن ”الرئيس الحالي حسن روحاني لم يعد مرشحاً مفضلاً لهم، وما  زالوا يبحثون عن مرشح آخر“.

وقال المحلل السياسي الإيراني، يد الله طاهر نجاد، ”هناك مساع لإقناع وزير الخارجية الحالي محمد جواد ظريف للترشح لرئاسة الجمهورية بدلاً عن حسن روحاني“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك