أخبار

مقتل شخصين وإصابة آخرين  بهجوم انتحاري شرق أفغانستان
تاريخ النشر: 02 يوليو 2016 7:47 GMT
تاريخ التحديث: 02 يوليو 2016 8:28 GMT

مقتل شخصين وإصابة آخرين بهجوم انتحاري شرق أفغانستان

الزعماء القبليون في الاقليم، أصبحوا أهدافًا للمهاجمين الانتحاريين بسبب انتمائهم للحكومة أو معارضتهم لطالبان وعناصر تنظيم داعش.

+A -A
المصدر: كابول ـ إرم نيوز

 ذكر مسؤول أفغاني، اليوم السبت، أن مهاجما انتحاريا كان يستهدف زعيما قبليا شرق البلاد أدى إلى مقتل اثنين من المدنيين من بينهم طفل، وإصابة آخرين.

ولم يصب حاجي حياة خان، أحد الزعماء القبليين الذي يؤيد القوات التي تقاتل ضد تنظيم الدولة الاسلامية (المعروف إعلاميا باسم داعش) وعناصر طالبان في إقليم نانجارهار.

وقال المتحدث باسم الحاكم عبد الله خوجياني ”أصيب 11 آخرون من بينهم طفل آخر في الهجوم في مدينة جلال آباد“ ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجوم.

وأصبح الزعماء القبليون في الاقليم أهدافا للمهاجمين الانتحاريين بسبب انتمائهم للحكومة أو معارضتهم لطالبان وعناصر تنظيم داعش.

وكان 13 شخصا من بينهم الزعيم القبلي عبيد الله شينواري و14 آخرين قد أصيبوا في هجوم انتحاري داخل منزل شينواري في وقت سابق من هذا العام. وأعلنت داعش مسؤوليتها عن الهجوم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك