أخبار

سلوفاكيا تتسلم رئاسة الاتحاد الأوروبي في خضم العاصفة البريطانية
تاريخ النشر: 01 يوليو 2016 10:12 GMT
تاريخ التحديث: 01 يوليو 2016 11:23 GMT

سلوفاكيا تتسلم رئاسة الاتحاد الأوروبي في خضم العاصفة البريطانية

يعد الاستفتاء البريطاني المؤيد للخروج من الاتحاد من أهم المسائل التي ستتطرح على أجندة الاتحاد خلال رئاسة سلوفاكيا.

+A -A
المصدر: بروكسل - إرم نيوز

تولت سلوفاكيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، التي تستمر 6 شهور، خلفاً لهولندا، في ظل الاستفتاء البريطاني المؤيد للانفصال منه.

وأوضح رئيس الوزراء السلوفاكي، روبرت فيكو، في تصريح له، أمس الخميس، أنهم سيسعون لمواصلة الحوار البناء، وسيركزون على جدول أعمال إيجابي، قائلاً: ”ينبغي على الاتحاد الأوروبي إعادة النظر في بعض من سياساته الفاشلة“.

ولفت فيكو، أن مسألة اللاجئين ستحظى بأهمية خلال رئاسة بلادهم، معرباً عن عدم امتنان معظم الأوروبيين من سياسات اللجوء الحالية.

وأشار إلى أن دورهم خلال فترة الرئاسة يتمثل في العمل على ”تشكيل صيغة تمكن الدول الأعضاء مناقشة اقتراحات المفوضية الأوروبية”، وتابع قائلاً: ”لا يمكن لمجموعة صغيرة من الدول الاعضاء، ان تتخذ قرارات حاسمة من شأنها تقرير مستقبل أوروبا“.

ويعد الاستفتاء البريطاني المؤيد للخروج من الاتحاد من أهم المسائل التي ستتطرح على أجندة الاتحاد خلال رئاسة سلوفاكيا، فضلاً عن طرح مسألة إعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول إلى دول ”شنغن“.

وهذه هي المرة الأولى التي تتسلم فيها سلوفاكيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، منذ أن اصبحت عضوا في الاتحاد عام 2004.

وستسلم سلوفاكيا رئاسة الاتحاد إلى مالطا في 1 يناير/كانون الثاني من 2017.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك