5 وزراء محافظين يتنافسون على خلافة كاميرون

5 وزراء محافظين يتنافسون على خلافة كاميرون

لندن- تقّدم، اليوم الخميس، خمسة مرشحين للتنافس على زعامة حزب المحافظين ورئاسة الوزراء في بريطانيا، فيما أعلن رئيس بلدية لندن السابق، بوريس جونسون (يُنظر إليه على أنه أحد الساعين الرئيسيين للفوز بالمنصب)، عن عدم ترشحه.

وأعلن وزراء العدل مايكل غوف، والعمل والتقاعد ستيفن كراب، والداخلية تريزا ماي، والدولة لشؤون الطاقة والتغير المناخي أندريا ليدسوم، والدفاع السابق ليام فوكس، عن ترشحهم رسميًا لخوض سباق التنافس على المنصب.

وقال جونسون في خطاب متلفز لإعلان انسحابه من سباق التنافس “بعد استشارة بعض زملائي، ونظرًا للظروف في البرلمان (لم يوضحها)، خلصت إلى أنه لا يمكن أن أكون هذا الشخص”، أي من يترشح للفوز برئاسة الحزب.

من جانبها، قالت وزيرة الداخلية تريزا ماي، في مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة لندن “بعد استفتاء الأسبوع الماضي، تحتاج بلادنا إلى قيادة قوية مجرّبة لتقودنا خلال هذه المرحلة من عدم اليقين الاقتصادي والسياسي، وللتفاوض بشأن أفضل الشروط الممكنة لانسحابنا من الاتحاد الأوروبي”.

تجدر الإشارة أن باب الترشح أغلق أبوابه في تمام الساعة 11:00 ت.غ من ظهر اليوم.

وبحسب القواعد الانتخابية داخل حزب المحافظين، سيتم تخفيض عدد المرشحين إلى اثنين عقب تصويت سيجريه نواب الحزب، الأسبوع المقبل، ليصار فيما بعد اختيار القائد الجديد من بين المرشحين النهائيين.

وتأتي عمليات الترشيح عقب إعلان زعيم الحزب رئيس الوزراء الحالي ديفيد كاميرون، الجمعة الماضية، عزمه الاستقالة من منصبه، في أكتوبر/ تشرين أول المقبل، بعد تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وأظهرت النتائج الرسمية، للاستفتاء الذي أجري في بريطانيا الخميس الماضي، حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، تصويت 52% من الناخبين لصالح الخروج من الاتحاد، و48% لصالح الاستمرار به.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع