بعد انسحاب بريطانيا.. وزير خارجية بولندا يطالب قادة الاتحاد الأوروبي بالاستقالة

بعد انسحاب بريطانيا.. وزير خارجية بولندا يطالب قادة الاتحاد الأوروبي بالاستقالة

وارسو – طالب وزير خارجية بولندا اليوم الثلاثاء القادة التنفيذيين للاتحاد الأوروبي بترك مناصبهم لأن سياسات المفوضية الأوروبية (اللجنة التنفيذية للاتحاد) فشلت في الحفاظ على وحدة الاتحاد نظرًا لقرار بريطانيا الخروج من الاتحاد.

وقال فيتولد فاشيكوفسكي كذلك إن سلطات اللجنة التنفيذية يتعين أن تنقل إلى المجلس الأوروبي وهو مجموعة من زعماء الدول الأعضاء لأنه على عكس اللجنة يملك تفويضًا ديمقراطيًا.

والحزب الحاكم في بولندا المناهض للانضمام لمنطقة اليورو على خلاف مع الاتحاد الأوروبي فيما يتعلّق بعدة قضايا منها محكمته الدستورية وسياسته المتعلّقة بالمهاجرين وسياسته المناخية والمتعلقة بقطع الأشجار في الغابات القديمة.

وقال فاشيكوفسكي ”نحن نتساءل عما إذا كانت.. هذه القيادة للجنة المركزية التي دعت الساسة قبل بضعة أشهر فقط ..للكف عن الاستماع لناخبيهم من حقها الاستمرار في عملها.“

وأضاف ”في رأينا لا… يتعين أن يتولى هذه المهمة ساسة جدد ومفوضون جدد . وقبل كل شيء يتعين أن نعطي سلطات جديدة للمجلس الأوروبي لأنه يتكون من ساسة لديهم تفويضًا ديمقراطيًا.“

وفي مايو أيار، قال جان كلود يونكر رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي إن بعض رؤساء الدول الأعضاء يستمعون فقط لناخبيهم ولا يطورون ”منطقًا أوروبيًا سليمًا“ .

وقال فاشيكوفسكي ”عادة في السياسة عندما يفشل مشروع سياسي.. وهنا يتعلق الأمر بمشروع سياسي لحماية وحدة أوروبا… يتعين إما تغيير قواعد اللعبة أو إعطاء ساسة آخرين الفرصة لتحسين هذا المشروع.“

وانتقد يونكر كذلك تخاذل دول وسط وشرق أوروبا التي انضم أغلبها للاتحاد في عام 2004 عن قبول حصص من المهاجرين اقترحتها المفوضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com