“العموم البريطاني” يقرّر التحقق من صحة بيانات الموقّعين على عريضة إعادة الاستفتاء

“العموم البريطاني” يقرّر التحقق من صحة بيانات الموقّعين على عريضة إعادة الاستفتاء

المصدر:  لندن ـ إرم نيوز

أعلن مجلس العموم (الغرفة السفلى للبرلمان البريطاني)، اليوم الأحد، أنه سيتم التحقق من صحة بيانات الموقعين على العريضة المقدمة إلى البرلمان عبر الإنترنت، والتي تطالب بإعادة الاستفتاء حول بقاء أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وذكر بيان صادر عن لجنة النظر في العرائض بالمجلس، أنه سيتم التحقق من بيانات الموقعين على العريضة، وفي حال تحديد وجود بيانات مزورة، فسيتم مسح بيانات أصحابها.

وقالت رئيسة اللجنة هلين جونس، عبر حسابها على “تويتر”، إن “الذين يرسلون بيانات مزورة، في الحقيقة يلحقون الضرر بالغاية التي يعتقدون أنهم يدعمونها؛ فنحن نأخذ الموضوع على محمل الجد، وستبحث اللجنة العريضة خلال الأسبوع المقبل”.

وقبل يومين، أطلق الناشط السياسي البريطاني، وليام أوليفر هيلي، حملة للتوقيع على عريضة عبر الإنترنت، بشأن إعادة الاستفتاء على بقاء أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وبلغ عدد الموقعين على العريضة نحو 3 ملايين و225 ألف شخص.

وتذكر العريضة الموجهة إلى البرلمان، أنه ينبغي أن تلتزم الحكومة بقاعدة أنه “إذا كانت الأصوات الداعمة للبقاء أو الخروج أقل من 60%، وكان الإقبال أقل من 75%، فإن عليها إجراء استفتاء آخر”.

وكان 52% صوتوا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، من بين 72% أدلوا بأصواتهم من إجمالي 46.5 مليون شخص يحق لهم التصويت.

ويُلزَم مجلس العموم بـ “النظر من أجل النقاش” في أي مذكرات تحمل أكثر من 100 ألف توقيع. لكن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، قال إن إجراء استفتاء ثان لن يكون ممكنًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع