هل ستعيد بريطانيا استفتاء البقاء أو الخروج من الاتحاد الأوروبي؟

هل ستعيد بريطانيا استفتاء البقاء أو الخروج من الاتحاد الأوروبي؟

المصدر: إرم نيوز - أحمد صميدة

حالة من الجدل والمناخ السياسي المشوش تعم بريطانيا منذ إعلان نتيجة الاستفتاء الذي خرجت بمقتضاه من الاتحاد الأوروبي، بعد تصويت أُجري الخميس الماضي وكانت نتيجته 52% لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي وَ 48% لصالح البقاء بداخله.

ومنذ لحظة إعلان تلك النتيجة تعالت أصوات منادية برفض نتيجة الاستفتاء منهم البرلماني عن حزب العمال ديفيد لامي، حيث طالب بوقف هذا الجنون على حد تعبيره وقال إن نتيجة هذا الاستفتاء غير ملزمة، وأن البرلمان بحاجة إلى تصويت لوضع حد لما إذا كان ينبغي علينا البقاء أو الخروج من الاتحاد الأوروبي، ودعا لامي البريطانيين لعدم تدمير اقتصاد بلادهم وإنهاء هذا الكابوس المتمثل في خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي، فيما يرى البعض من الخبراء القانونيين والدستوريين أنه يصعب الاستجابة لمثل هذه النداءات المطالبة بإلغاء نتيجة الاستفتاء وبالتالي تجاهل إرادة الشعب المتمثلة في الرغبة في الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

وتسري حالة من الشك وعدم المعرفة في الأوساط الإنجليزية خاصة بعد توقيع أكثر 2.5 مليون شخص على عريضة داعية إلى إجراء استفتاء جديد كالذي تم إجراؤه الخميس الماضي، وبذلك ستضطر لجنة العرائض بالبرلمان البريطاني في أول اجتماع لها الثلاثاء المقبل إلى مناقشة هذه الاحتمالية، حيث أنه يتوجب إجراء مناقشة بشأن أي عريضة يتم التوقيع عليها بأكثر من 100 ألف توقيع، ولا يمكن بأي حال تجاهل مناقشة عريضة تم التوقيع عليها بـ 2.5 مليون شخص.

ومن ضمن الأجواء الضبابية أيضاً التي شهدتها بريطانيا خلال اليومين الماضيين توقيع أكثر من 100 ألف شخص على عريضة مطالبة رئيس بلدية لندن بإعلان استقلالها عن المملكة المتحدة وتقدموا بطلب لانضمام لندن إلى الاتحاد الأوروبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع