خامنئي: الهدف من صناعة داعش تركيع إيران

خامنئي: الهدف من صناعة داعش تركيع إيران

اعتبر المرشد الإيراني علي خامنئي أن الهدف من وجود تنظيم داعش وصناعته هو تركيع إيران، مشيرا إلى أن الأحداث في العراق وسوريا كانت مقدمة لتركيعنا ولكن قوتنا هي التي أركعتهم.

وقال خامنئي خلال استقباله  حشدا من عائلات القتلى الإيرانيين والأفغان في سوريا “إن الإيرانيين الذين يقاتلون في سوريا والعراق هم في الواقع يدافعون عن الإسلام ومبادئه وعن نظام الجمهورية الإسلامية وثورته المباركة” على حد قوله.

وأضاف حامنئي الذي يعتبر أعلى سلطة في طهران أن “الإرهاب لا يعرف حدودا وأن إهماله والتهاون في مواجهته يعرض أمن إيران إلى الخطر والتهديد”.

وأردف خامنئي بقوله إن “أعداء الإسلام وإيران لن يدركوا حجم القوة التي يتمتع بها هذا الشعب العظيم، وأنهم صنعوا الإرهاب متمثلا بداعش لمواجهة قوة الجمهورية الإسلامية الصاعدة التي أقضت مضاجع الاستكبار العالمي وحلفائه” بحسب تعبيره.

وتطرق خامنئي إلى قرار السلطات البحرينية الاثنين الماضي القاضي بإسقاط الجنسية عن المرجع الشيعي عيسى أحمد قاسم، معتبرا أن “هذا القرار يكشف عن حماقة وبلاهة النظام البحريني”.

ورأى المرشد الإيراني أن “منع الشيخ قاسم من تهدئة شباب البحرين ضد الحكومة سيدفعهم لعدم السكوت”، مضيفا أن “عيسى قاسم هو من يحول دون التحركات المتشددة في الحراك البحريني”.

وأنهى خامنئي كلمته بقوله إن “في البحرين أقلية تظلم أكثرية والتعرض للشيخ عيسى قاسم حماقة وبلاهة”، لافتا إلى أن “عيسى قاسم هو عالم وسطي يستطيع قيادة الشباب المتحمس الذي قد يركن إلى استخدام السلاح عندما يشعر بأن أبواب السلمية قد أغلقت في وجهه”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع