مسلحون أكراد يشتبكون مع الحرس الثوري الإيراني غرب البلاد

مسلحون أكراد يشتبكون مع الحرس الثوري الإيراني غرب البلاد

المصدر: أربيل ـ إرم نيوز

تجددت الاشتباكات فجر اليوم السبت بين مسلحين تابعين للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، وبين قوات الحرس الثوري في مدينة مهاباد الكردية شمال غرب إيران.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية “إيرنا”، أن “مجموعة من مضادي الثورة وتابعين للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني اشتبكت في (بنكوين) أحد قرى مدينة مهاباد التابعة لمحافظة آذربيجان غرب إيران“، مع قوات من الحرس الثوري الإيراني، مشيرة إلى أن “الخسائر في صفوف الطرفين لم تعرف، بدقة، حتى الآن”.

وقُتل يوم الإثنين الماضي 3 من قوات الحرس الثوري في هجوم شنه مسلحون تابعون للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني قرب الحدود مع العراق، فيما لقي 7 من عناصر الحزب مصرعهم خلال المواجهات.

وأعلن بيان للحرس الثوري، نشره موقعه الرسمي، اليوم السبت أن “اثنين من مقاتليه قتلوا، فيما قتل 9 آخرين من العناصر المهاجمة على مقر لقوات حمزة سيد الشهداء التابع للحرس الثوري بمنطقة “اشنوية” الحدودية الواقعة شمال غرب ايران”.

ويبلغ عدد الأكراد في إيران، وأغلبهم من أهل السنة، نحو 8 ملايين من مجموع عدد السكان البالغ 78 مليون نسمة، وهم يعانون من الإضطهاد في ظل حكم الملالي التي لا تعترف بأية حقوق للقومية الكردية.

وشهدت مدينة مهاباد في العاشر من مايو/ أيار العام الماضي 2015 احتجاجات واسعة للقومية الكردية في شمال غربي إيران بعد حادثة مقتل فتاة إثر سقوطها من الطابق الرابع لفندق “تارا”، بعد أن حاول رجال أمن اغتصابها.

يذكر أن مقرات الأحزاب الكردية الإيرانية، وحزب بيجاك الجناح الإيراني لحزب العمال الكردستاني، تتواجد على الحدود العراقية الإيرانية، حيث تشن القوات الإيرانية بين الحين والآخر هجمات على المناطق الحدودية داخل إقليم كرستان بحجة تواجد مسلحي الأحزاب الكردية الإيرانية في تلك المناطق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع