ماذا قال أوباما وترامب وكلينتون عن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؟

ماذا قال أوباما وترامب وكلينتون عن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؟

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في بيان، اليوم الجمعة، إن بريطانيا والاتحاد الأوروبي على حد سواء “سيظلان شريكين لا غنى عنهما بالنسبة للولايات المتحدة”، مشيرا إلى احترامه لقرار الناخبين البريطانيين بمغادرة الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أوباما “لقد تحدث شعب المملكة المتحدة، ونحن نحترم قرارهم”، لافتا إلى “العلاقة الخاصة” بين الولايات المتحدة وبريطانيا ومشيرا إلى دورها في حلف شمال الأطلسي.

وتابع قائلا ،إن “المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي سيظلان شريكين لا غنى عنهما للولايات المتحدة، حتى في الوقت الذي يتفاوضان فيه على علاقتهما المستمرة لضمان استمرار الاستقرار والأمن والازدهار لأوروبا وبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، والعالم”.

من جانبه، قال دونالد ترامب مرشح الحزب الجمهوري المفترض في الانتخابات الرئاسية الأمريكية إن هناك أوجه تشابه بين شعارات حملة الخروج وحملته الانتخابية الداعية إلى مكافحة الهجرة غير الشرعية وبناء جدار عند حدود الولايات المتحدة مع المكسيك.

وقال ترامب في اسكتلندا حيث كان يعيد افتتاح منتجع للجولف يملكه هناك “تلاحظ الناس فعلا شبها كبيرا، كثيرون يتكلمون عن ذلك ليس فقط في الولايات المتحدة بل وفي بلدان أخرى”.

وتابع “ستشهدون حالات كثيرة أخرى لشعوب تريد استعادة حدودها… تريد استعادة أمور كثيرة. تريد أن يكون لديها بلد مرة أخرى”.

واعتبر ترامب أن التصويت انتكاسة أيضا للرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي حث البريطانيين على البقاء في الاتحاد الأوروبي.

بدورها عبرت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية المحتملة لانتخابات الرئاسة الأمريكية عن موقفها قائلة، إنها تحترم تصويت المملكة المتحدة بالموافقة على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي وإنها ملتزمة بالإبقاء على علاقات أمريكا ببريطانيا والدول الأوروبية.

وقالت كلينتون في بيان “المهمة الأولى هي التأكد من أن عدم الاستقرار الاقتصادي الناجم عن هذه الأحداث لن يضر الأسر العاملة هنا في أمريكا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع