بريطانيا تصوّت للخروج من الاتحاد الأوروبي.. وزلزال بالأسواق العالمية

بريطانيا تصوّت للخروج من الاتحاد الأوروبي.. وزلزال بالأسواق العالمية
Leave supporters cheer results at a Leave.eu party after polling stations closed in the Referendum on the European Union in London, Britain, June 23, 2016. REUTERS/Toby Melville

المصدر: لندن - إرم نيوز

صوّت الشعب البريطاني لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي بنسبة تقارب 52%، مقابل 48% لمعسكر البقاء في استفتاء تاريخي خرجت فيه المملكة المتحدة من اتحاد استمر على مدى 43 عاما.

وقال نايجل فراج، زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة المناهض للاتحاد الأوروبي، إن فوز معسكر الخروج “انتصار للمواطن العادي أمام النخب ورؤوس الأموال”.

ويأتي ذلك بعد اعلان النتائج في معظم مراكز فرز الاصوات البالغ عددها 382، وأظهرت تقدم معسكر الخروج بنسبة 51.7 %.

وشارك في الاستفتاء نحو 30 مليون شخص بنسبة تبلغ 71.8 % وهي نسبة المشاركة الأعلى في بريطانيا منذ عام 1992.

وقفز سعر الذهب للبيع الفوري 7.4 بالمئة صباح اليوم، الى 1348.00 دولارا للأوقية.

وهوى الجنيه الاسترليني حوالي 10 بالمئة إلى 1.34 دولار، أدنى مستوى له منذ سبتمبر 1985.

وتراجع اليورو بشكل سقوط حر كما تراجعت الاسواق المالية، وانخفض النفط 5% تحت 48 دولارا.

وهبط اليوان الصيني لأدنى مستوى في أكثر من خمس سنوات أمام الدولار بفعل مخاوف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكانت عدة استطلاعات أشارت إلى تقدم الراغبين بالاستمرار مع الاتحاد الأوروبي. وخرجت مؤسسة “إبسوس موري” لاستطلاعات الرأي بإحصاءات تمخضت عن استطلاع أجرته مؤخراً، وأفادت نتائجه بأن نسبة المؤيدين لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي بلغت 54% في حين بلغت نسبة الراغبين في الخروج من الاتحاد الأوروبي 46%.

وأعرب ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا، فى تغريدة له بموقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، عن شكره لكل من شارك فى الاستفتاء على بقاء بلاده فى الاتحاد الأوروبي أو خروجها منه وقال:” أشكر كل شخص صوت لصالح بقاء بريطانيا أكثر قوة وأكثر أماناً وأفضل حالاً في أوروبا%.

Untitled546غ546

 توقعات بالبقاء

وكان زعيم حزب “الاستقلال” البريطاني، نايجل فاراج، توقع في تصريحات لسكاي نيوز، الخميس، أن معسكر تأييد بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي سيفوز على ما يبدو في الاستفتاء.

وارتفعت قيمة الجنيه الاسترليني بعد تصريحات فاراج الذي طالما دعا إلى خروج بريطانيا من الاتحاد، وقال “يبدو أن معسكر البقاء سيفوز”، وهي التصريحات التي وصفتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية بأنها “اعتراف بالهزيمة”.

ووصف فاراج حملة الاستفتاء على بقاء بريطانيا أو خروجها من الاتحاد الأوروبي بأنها “غير عادية”، مشيراً إلى أن الإقبال على الإدلاء بالأصوات يبدو عالياً بصورة استثنائية”.

وأكد زعيم حزب “الاستقلال” البريطاني أنه يعتقد أن بريطانيا صوتت لصالح البقاء في الاتحاد الاوروبي، بحسب تصريحاته التي نقلتها وسائل إعلام بريطانية.

واعتبر لافارج أن تمديد الحكومة فترة تسجيل الناخبين جعل الميزان يميل لصالح معسكر البقاء، مشيرًا إلى أن الاتحاد الاوروبي محكوم عليه بالفشل وأن الجني المعارض لأوروبا خرج من الزجاجة، بحسب وصفه.

وأبلغ فاراج مؤيديه في تعليقات بثتها قنوات تلفزيونية محلية “آمل وأدعو الله أن يكون إحساسي في هذه الليلة خاطئا.”

وقال “وإحساسي هذا -وهو لا يعني أنني أسلم بذلك- لكن إحساسي هو أن خطة التسجيل الحكومية التي جلبت مليوني ناخب في فترة التمديد التي استمرت 48 ساعة ربما أنها هي التي رجحت كفة الميزان.”

ومددت بريطانيا فترة تسجيل الناخبين لاستفتاء الثالث والعشرين من يونيو حزيران 48 ساعة في وقت سابق هذا الشهر بعد قفزة متأخرة في الطلبات أدت إلى إنهيار موقع رئيس على الانترت قبل الموعد النهائي الاصلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع