مسؤول أمريكي رفيع يسلم نفسه للاعتقال

مسؤول أمريكي رفيع يسلم نفسه للاعتقال
WASHINGTON - JULY 28: Former House Speaker Dennis Hastert (C) is joined by current Speaker Nancy Pelosi (D-CA) and Minority Leader John Boehner (R-OH) during a ceremony unveiling Hastert's portrati at the U.S. Capitol July 28, 2009 in Washington, DC. Hastert is the longest serving Republican speaker to date, holding the post from 1999-2007. (Photo by Chip Somodevilla/Getty Images)

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

من المنتظر أن يسلم رئيس مجلس النواب الأمريكي السابق دينيس هاسترت نفسه إلى سجن اتحادي، اليوم الأربعاء، ليقضى عقوبة السجن 15 شهراً عن جريمة مالية مرتبطة بتحرشات جنسية بحق فتية عندما كان مدرساً ومدرباً للمصارعة في عقدي الستينيات والسبعينيات.

وقال مصدران على دراية بالقضية إن هاسترت سيقضي عقوبته في المركز الطبي الاتحادي في روتشستر بولاية مينسوتا.

وكان قاضي المحكمة الأمريكية توماس دوركن حكم على هاسترت (74 عاماً) بالسجن 15 شهراً، لكن فترة العقوبة يمكن خفضها إذا أظهر سلوكاً حسناً، وقال دوركن إن عمر هاسترت وحالته الصحية السيئة دفعاه إلى تخفيف العقوبة، بحسب رويترز.

ووصف القاضي هاسترت وهو يعلن الحكم حينها بأنه معتاد على الإساءة الجنسية، وهي تهمة تتجاوز عقوبتها الحد الأقصى الذي طالب به المدعون الاتحاديون وقدره ستة أشهر.

وأقر هاسترت بالذنب بالتخطيط من خلال سحب مبالغ مالية كبيرة على دفعات صغيرة لتجنب رصده، واستخدم هاسترت هذه الأموال لدفعها لضحايا الإساءة الجنسية.

وهاسترت هو الرئيس الجمهوري لمجلس النواب الأمريكي، الأطول بقاء في المنصب، وبحسب موقعه الإلكتروني فإن المركز الطبي الاتحادي يوجد به 678 نزيلاً وهو مخصص للسجناء الذكور الذين يحتاجون رعاية طبية خاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع