إسرائيل: تقليص الميزانيات المالية للمسارح التي لا تقدم عروضًا في المستوطنات

إسرائيل: تقليص الميزانيات المالية للمسارح التي لا تقدم عروضًا في المستوطنات

المصدر: يحيى مطالقه- إرم نيوز

أعلنت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، وعضو الكنيست عن حزب الليكود “ميري ريغف ” اليوم الثلاثاء، أنه سيتم اقتطاع أموال من الميزانيات المالية المخصصة للمسارح الإسرائيلية التي لا تقدم عروضًا مسرحية في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت الوزيرة الإسرائيلية، أن هذا القرار يستند على قانون ما يسمى “الولاء الثقافي لإسرائيل” الذي تمت المصادقة عليه في شهر شباط الماضي.

ووفقا لصحيفة هآرتس العبرية، سيتم بموجب هذا القرار تغيير الطريقة التي تقوم وزارتها باتباعها لدعم المؤسسات الثقافية في إسرائيل، وفي الأراضي الفلسطينية عام 48، حيث سيتم اقتطاع أموال، أو سحب الموازنات المالية المخصصة للمؤسسات الثقافية الفلسطينية، التي تعمل ضد اسرائيل، وتقوم بالتحريض على العنصرية والعنف والإرهاب.

وسارع منتدى المؤسسات الثقافية في اسرائيل الذي يمثل جميع المسارح، والمتاحف، والفرق الموسيقية والذي يترأسه “ايثمار غوربيتش” بالرد على أقوال الوزيرة الليكودية، بالقول: ان هذا الاقتراح قانون خطير يمكن السياسيين من مصادرة نتاجات الفنانين وحقوق الانتاج الفني الحر، ويحول اسرائيل الى سلطة قمعية تقيد حرية حياة الفرد الذي يعيش فيها، كما تقيد حرية تعبيره وتفكيره مؤكدة ان هذا القرار يعتبر بمثابة العودة للنظام الديكتاتوري”.

يذكر أنه تمت المصادقة على قانون “الولاء الثقافي لإسرائيل” الذي بادرت إليه ريغيف، وصادقت عليه الحكومة الإسرائيلية، على خلفية عرض مسرح ” الميدان ” في مدينة حيفا أخيرًا مسرحية ” الزمن الموازي ” التي تتحدث عن فترة حياة اعتقال “وليد دقه” وهو من سكان باقة الغربية، الذي اتهمته السلطات الإسرائيلية بالتورط في قتل الجندي الإسرائيلي “موشيه تمام” عام 1984.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع