‏“رضا ضراب“ يواجه عقوبة السجن 75 عامًا – إرم نيوز‬‎

‏“رضا ضراب“ يواجه عقوبة السجن 75 عامًا

‏“رضا ضراب“ يواجه عقوبة السجن 75 عامًا

المصدر: واشنطن- إرم نيوز

توقعت صحيفة ”The Economist“ الأسبوعية الناطقة باللغة الإنجليزية، أن يواجه رجل الأعمال التركي من أصل إيراني ”رضا ضراب“ عقوبة السجن لمدة أقصاها 75 عامًا، بسبب اتهامه بالحصول على تسهيلات قدمها وزراء في حكومة الرئيس التركي رجب ‏طيب أردوغان في الأعوام الماضية للقيام باعمال تجارية غير مشروعة.‏

وقالت الصحيفة، إن ”المحققين الأمريكيين، حصلوا على أدلة تؤكد صحة الاتهامات التي وجهت لرجل الأعمال ”رضا ضراب“. وذلك بعد التحقق من البريد الإلكتروني والهواتف الذكية الخاصة به. إذ تمّ العثور على أدلة تؤكد الاتهامات التي أثيرت في التحقيق عام 2013 بشأن قيامه بمعاملات تجارية مع إيران في فترة العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها“.

وذكرت مصادر أمريكية للصحيفة، إن ”رضا ضراب“ يمكن أن يواجه عقوبة أقصاها السجن 75 عامًا، معتبرة أن ”ثبوت هذه الاتهامات ستحدث مشكلة، وستؤثر على علاقات بعض البلدان“.

وبسبب حصول ”رضا ضراب“ على تسهيلات للقيام باعمال تجارية غير مشروعة، قدمها له وزراء في حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فقد تم توجيه التهمة وقتها مباشرة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونجله بلال. وتحدث أردوغان عندئذ عن “مؤامرة” واتهم حليفه السابق فتح الله غولن، باختلاق القضية برمتها للتسبب في هزيمته.

وبحسب صحيفة ”The Economist“، يتصدر اسم رضا ضراب (33)عامًا، والمتزوج من مغنية تركية شهيرة، في القضية التي قوضت أسس نظام أردوغان عندما كان رئيسًا للوزراء قبل سنتين.

وبدأت محكمة أمريكية في نيويورك في 27 من أبريل/نيسان الماضي بمحاكمة رجل الأعمال التركي من أصل إيراني ”رضا ضراب“، الذي اعتقل في مدينة ميامي التابعة لولاية فلوريدا في التاسع عشر من مارس/آذار الماضي بتهمة القيام بمعاملات تجارية مع إيران في فترة العقوبات الاقتصادية تصل إلى مئات ملايين الدولارات.

وذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية، ”إن رضا ضراب شريك رجل الاعمال الإيراني الملياردير بابك زنجاني المعتقل، مثُل اليوم الخميس مع اثنين من رجال الأعمال الإيرانيين أمام قاضي محكمة نيويورك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com