واشنطن بوست: الاستخبارات الروسية تتجسس على دونالد ترامب

واشنطن بوست: الاستخبارات الروسية تتجسس على دونالد ترامب

المصدر: أحمد عبدالباسط- إرم نيوز

اخترق قراصنة روس، على صلة بالحكومة الروسية، شبكة اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي الأمريكي، ونجحوا في الحصول على العديد من المستندات والمعلومات، من بينها بحث يتعلق بالمرشح الجمهوري المثير للجدل دونالد ترامب.

وكشفت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية، نقلًا عن مسؤولين في حملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، أن قراصنة معلوماتية مرتبطين بالحكومة الروسية، تمكنوا من الدخول طوال عام، منذ أبريل الماضي، إلى حواسيب الحزب الديمقراطي في واشنطن، ووصلوا إلى أجزاء حساسة من الحملة الانتخابية.

وقالت الشركة المكلفة بالأمن المعلوماتي، التي تولت تنظيف الشبكة في نهاية الأسبوع الماضي: ”تمكن قراصنة الحكومة الروسية من الاختراق، وتمكنوا من الوصول إلى قاعدة البيانات بأكملها، الخاصة بمرشح الرئاسة الجمهوري دونالد ترامب“، وتوصلت الشركة إلى الجهات التابع لها هؤلاء القراصنة، وهما: ”المديرية العامة للاستخبارات الروسية، وجهاز الأمن الفيدرالي”.

وكشفت الصحيفة الأمريكية، أن هذا البحث يتضمن قصاصات من الصحف، ووثائق قانونية وضريبية، يمكن استخدامها ضد المرشح الجمهوري ترامب، في الانتخابات الرئاسية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن تلك الواقعة تأتي بالتزامن مع ”العلاقة الدافئة“ بين ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والذي وصف المرشح الجمهوري بأنه ”شخص موهوب وأكثر إشراقًا“، كما تفاخر وقال: ”أنا أحبه لأنه عبقري“، وأضاف: ”ترامب هو القائد الحقيقي“.

وأوضحت ”واشنطن بوست“ أن روسيا تُعد البلد الوحيد الذي يفضل انتصار ”ترامب“ على ”كلينتون“ في الانتخابات الرئاسية.

وفي رد الحكومة الروسية على هذا التقرير، قال متحدث باسم السفارة الروسية: ”إنه ليس لديه علم بهذه الاختراقات“.

وجاء هذا التقرير، على خلفية هجوم أورلاندو، ويبدو أن الاتحاد بمواجهة الإرهاب مستحيل بين كلينتون وترامب، إذ أدى هجوم أورلاندو في نهاية الأسبوع إلى تعميق الهوة بين المرشحين الرئاسيين الأمريكيين الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطية هيلاري كلينتون، مع تبادلهما الهجمات بشأن العبر والمقترحات.

مواد مقترحة