”الإخوان“ غير المرخصة تتحدى الحكومة الأردنية

”الإخوان“ غير المرخصة تتحدى الحكومة الأردنية

المصدر: سامي محاسنه - إرم نيوز

في تحد لقرار الحكومة الأردنية توافقت قيادات من جماعة الإخوان المسلمين غير المرخصة على تعيين عبدالحميد الذنيبات مراقباً عاماً للجماعة، كند وخصم لابن عمه مراقب الجماعة المرخصة والقانونية عبدالمجيد الذنيبات.

وقالت مصادر في جماعة الإخوان المسلمين لـ ”إرم نيوز“، إن مجلس شورى الجماعة غير المرخصة قرر قبل أيام تعيين عبدالحميد الذنيبات مراقباً عاماً، في رسالة واضحة للجماعة المرخصة وللحكومة أنها قائمة وتتحدى قرارات الدولة بحظر مقارها وفروعها ومكاتبها ونشاطاتها.

وقال قيادي في الجماعة المرخصة لـ“ إرم نيوز“،  إن جماعة همام سعيد تريد الفتنة مع الدولة، فقرروا تعيين عبدالحميد الذنيبات ابن عم المراقب العام للجماعة المرخصة المحامي عبدالمجيد الذنيبات في موقع المراقب العام لإثارة الفتنة في العشيرة وداخل صفوف الحركة الإسلامية.

وأضاف ”على الحكومة أن تحسم قرارها باتجاه الجماعة غير المرخصة التي تريد إيقاع فتنة في صفوف الجماعة وفي صفوف عشيرة تجمع شخصيتين بارزتين ولهما احترامها“.

وقال المصدر أن عبدالحميد الذنيبات وهو من قيادات الصف الثاني في الجماعة غير المرخصة تم  تعيينه مراقباً عاماً بانتظار اجتماع مجلس شورى الجماعة غير المرخصة لإعلانه رسمياً.

وفي سياق متصل، أكد قيادي في حزب جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسي لجماعة الإخوان غير المرخصة في الأردن، تبني قواعد الحزب لقرار المشاركة في الإنتخابات النيابية المقبلة.

وقال القيادي ”سنجتمع مساء الليلة بعد الإفطار في مجلس الشورى لحزب جبهة العمل الإسلامي لإعلان مشاركتنا في الإنتخابات البرلمانية المقبلة التي تقررت في 20 من أيلول/ سبتمبر المقبل“.

وكان وزير الشؤون السياسية والبرلمانية موسى المعايطة أكد أن ”مقاطعة حزب جبهة العمل الإسلامي غير مبررة إن تم الإعلان عنها“.

وقال المعايطه“ كل الأحزاب السياسية أعلنت المشاركة، وهو الأساس في العمل السياسي، وللمرة الألف أقولها إن الأساس هو المشاركة، وحزب جبهة العمل الإسلامي يستطيع المشاركة في الانتخابات“.

من جهته قال رئيس مجلس شورى الحزب عبد المحسن العزام، أن مؤشرات الاستفتاء أظهرت شعوراً بالارتياح إزاء إلغاء الصوت الواحد من قانون الانتخاب.

وأضاف ”هناك شعور بالارتياح بإلغاء مربع الصوت الواحد سابقاً وكما يتردد في الإعلام الرسمي هناك أيضاً وعود في إجراء انتخابات حرة ونزيهة قد تدفع بقناعات جديدة في التعامل مع هذا الاستحقاق بشكل إيجابي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com