تحركات الصدر تنذر بصراع شيعي- شيعي (صور) – إرم نيوز‬‎

تحركات الصدر تنذر بصراع شيعي- شيعي (صور)

تحركات الصدر تنذر بصراع شيعي- شيعي (صور)

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أقدم شبان تابعون لزعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، مساء الأربعاء، على مهاجمة وإغلاق عدد من مقار الأحزاب الشيعية المشاركة في السلطة في محافظة ميسان جنوب العراق.

وقال الناشط والإعلامي سيف الخياط لـ ”إرم نيوز“، إن ”شباب الثورة الشعبية العراقية أغلقوا مقار حزب الدعوة الإسلامية التابعة لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي، وحزب الفضيلة التابعة للمرجع محمد اليعقوبي، ومقر المجلس الإسلامي الأعلى التابعة لعمار الحكيم، ومقر حركة الإصلاح التابعة لوزير الخارجية إبراهيم الجعفري“.

وأضاف الخياط أن ”الشبان في محافظة الناصرية جنوب العراق قاموا بمنع الموظفين من الوصول إلى مكتب مجلس النواب التابع للمحافظة ”، مشيراً إلى أن ”العنوان الذي يتحرك بموجبه المتظاهرون واضح تماماً، وهو استهداف القوى السياسية المعرقلة للإصلاح ومحاربة الفساد، وهو المتغير الأهم في حركة الاحتجاجات“.

وفي سياق متصل، قال عضو كتلة المواطن بزعامة عمار الحكيم محمد جميل المياحي لـ“إرم نيوز“، إن ”هذه التحركات تنذر بصدام شيعي شيعي“، واصفاً ”الجهات التي قامت باستهداف مقار الأحزاب بالبلطجية“.

وأضاف المياحي ان ”جميع الأحزاب لديها جمهورها ولا ينحصر هذا الأمر فقط بأتباع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وإن الجميع لديه السلاح والقدرة على الرد، لكن الظروف واستمرار زخم معركة الفلوجة يحتم علينا الصمت“.

واعتبر السياسي المقرب من عمار الحكيم إن أي شرارة سوف تحرق الجميع، مبيناً إن ”الإصلاح لا يتحقق بالفوضى وتعطيل مؤسسات الدولة“.

وبموازاة ذلك، تمكنت جماعة عراقية متخصصة في قرصنة المواقع الالكترونية من اختراق موقع مجلس النواب العراقي ورئيس دولة القانون نوري المالكي ونشروا صوراً لضحايا التظاهرات التي يشهدها العراق الذين قتلوا برصاص القوات الأمنية بعد اقتحامهم المنطقة الخضراء.

وكان مقتدى الصدر دعا الأربعاء، إلى المشاركة في تظاهرات تطالب بالإصلاح وإنهاء المحاصصة في شهر رمضان واصفاً التظاهرت بأنها ”نوع من أنواع العبادة“.

3 4 5 60

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com