سكان جزيرة يابانية يرغبون في انسحاب الجيش الأمريكي‎ – إرم نيوز‬‎

سكان جزيرة يابانية يرغبون في انسحاب الجيش الأمريكي‎

سكان جزيرة يابانية يرغبون في انسحاب الجيش الأمريكي‎

المصدر: طوكيو- إرم نيوز

أظهر استطلاع للرأي، اليوم الجمعة، أن 43% من سكان أوكيناوا في اليابان، يرغبون في انسحاب الجيش الأمريكي من الجزيرة الواقعة في جنوب البلاد، مع تراجع التأييد الشعبي على نحو كبير لخيار تقليص حجم القواعد هناك، وسط مزاعم بحدوث اعتداءات مؤخرا.

وقال 27% فقط إنهم سيكونون راضين عن تقليص حجم القوات الأمريكية، وفقا لاستطلاع رأي أجرته صحيفة ”ريوكيو شيمبو“ وتلفزيون أوكيناوا، بعد أسبوعين فقط من إلقاء القبض على عضو سابق في مشاة البحرية الأمريكية (مارينز) على صلة بمقتل امرأة عمرها 20عاما من أوكيناوا.

يذكر أن تقليص عدد القوات الأمريكية كان يحظى بتأييد 70% من السكان المحليين في عام 2007، أمام دعوة 15% فقط إلى انسحاب القوات، وفقا لما ذكرته صحيفة ”أوكيناوا تايمز“ في ذلك الوقت.

وقال المحلل السياسي في طوكيو مينورو موريتا، إن الرأي العام تحوّل إلى الانسحاب الكامل لعناصر الجيش الأمريكي من الجزيرة، مشيرا إلى أن أحدث هجوم تسبب في بعض التغيير.

وتم إلقاء القبض على الرجل المشتبه به ، البالغ من العمر 32 عاما، ويعمل موظفا مدنيا في قاعدة كادينا الجوية الأمريكية، الشهر الماضي، للاشتباه في قيامه بالتخلص من جثة امرأة يابانية في بلدة أوروما.

 واعترف الرجل بأنه خنقها، وفقا لصحيفة ”ريوكيو شيمبو“.

وأعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما، عن ”خالص تعازيه وعميق حزنه“، عن الحادث الأسبوع الماضي، خلال زيارته إلى اليابان لحضور قمة مجموعة السبع.

وأكد أن ”الولايات المتحدة ستواصل التعاون بشكل كامل في التحقيق، وضمان تحقيق العدالة بموجب النظام القانوني الياباني“.

يذكر أن نحو نصف الـ 53 ألف فرد عسكري من الجيش الأمريكي المحتشدين في اليابان، يتمركزون في أوكيناوا، التي تبعد  1600 كيلومتر جنوب غرب طوكيو، والتي تمثل أقل من 1% من إجمالي مساحة البلاد.

ويوجد معظم هؤلاء في قاعدة فوتينما التابعة لسلاح مشاة البحرية الأمريكية، والتي توجد في منطقة سكنية.

 واتفقت الولايات المتحدة واليابان عام 1996 على إغلاقها، بعد أن تم اغتصاب طالبة عمرها 12عاما، على يد ثلاثة جنود أمريكيين.

لكن بناء منشأة جديدة في الجزيرة قد توقف، وسط مقاومة من جانب دعاة الحفاظ على البيئة وأقلية متزايدة من السكان الذين يرغبون في مغادرة القوات الأمريكية، بدلا من نقل مكان تمركزها.

وكان نحو أربعة آلاف متظاهر حثوا واشنطن وطوكيو خلال زيارة أوباما على ترك القاعدة الجديدة المخطط أن يجري تشييدها بالقرب من مدينة ناجو شمالي أوكيناوا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com