أخبار

مقتل 6 وإصابة 19 في تفجير قنبلتين بجنوب شرق تركيا
تاريخ النشر: 30 مايو 2016 18:30 GMT
تاريخ التحديث: 30 مايو 2016 20:54 GMT

مقتل 6 وإصابة 19 في تفجير قنبلتين بجنوب شرق تركيا

مدينة سيلوبي التي تتاخم العراق وسورية تتعرض لهجمات من جانب حزب العمال الكردستاني منذ قيامه بإنهاء وقف لإطلاق النار من جانب واحد مع الحكومة التركية.

+A -A
المصدر: أنقرة - إرم نيوز

قالت مصادر أمنية إن قنبلتين مزروعتين على الطريق قتلتا ما لا يقل عن 6 أشخاص في هجومين منفصلين استهدفا قوات الأمن، جنوب شرق تركيا، ذي الأغلبية الكردية، اليوم الإثنين، ليضاف هذا إلى العنف الذي شهدته المنطقة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.

وذكرت المصادر أن قنبلة انفجرت في عربة شرطة أثناء مرورها ببلدة ”سيلوبي“ في إقليم شرناق قرب الحدود مع العراق، بعد ساعات من قصف الطائرات الحربية التركية لمعسكرات تابعة لحزب العمال الكردستاني المحظور بشمال العراق.

وذكرت صحيفة ”صباح “ التركية أن ”عناصر حزب العمال الكردستاني فجروا عبوة ناسفة بدائية الصنع لدى مرور سيارة تابعة للشرطة“، فيما قالت وكالة دوجان التركية للأنباء إن القنبلة زرعت داخل فتحة وتم تفجيرها أثناء مرور مركبة الشرطة.

وقالت المصادر إن في وقت سابق اليوم قرب مدينة وان بشرق البلاد فجر مسلحو حزب العمال الكردستاني قنبلة مزروعة على الطريق عن بعد مستهدفين مركبة مدرعة أثناء مرورها، وأضافت أن رجلي شرطة قتلا وأصيب ثالث.

واستعرت المعارك بين قوات الأمن التركية وحزب العمال الكردستاني لتصل إلى أسوأ مستوى لها في عقدين منذ أن انهار في يوليو تموز الماضي اتفاق لوقف إطلاق النار أبرم قبل عامين.

وذكرت المصادر أن قناصة حزب العمال هاجموا أيضا قاعدة تركية تقع داخل العراق في وقت متأخر أمس الأحد مما أدى إلى مقتل ضابط برتبة لفتنانت. ونشرت تركيا في السابق كتيبة في منطقة كاني ماسي بالعراق لمنع مقاتلي حزب العمال من العبور إلى تركيا.

وتتعرض مدينة سيلوبي التي تتاخم العراق وسورية لهجمات من جانب حزب العمال الكردستاني، منذ قيامه بإنهاء وقف لإطلاق النار من جانب واحد مع الحكومة التركية في شهر تموز/يوليو الماضي .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك