ترامب يواصل سقطاته ويظهر وجه ”البلطجي“

ترامب يواصل سقطاته ويظهر وجه ”البلطجي“

المصدر: نجلاء سليمان- إرم نيوز

مرّة جديدة يكسر المرشح الرئاسي الأمريكي دونالد ترامب، قواعد السلوك السياسي خلال مؤتمر انتخابي له في كاليفورنيا، حيث أطلق اتهامات ضد القاضي الذي يترأس قضية مدنية مقامة ضده، يتهم فيها بفساد مالي.

وتوجه ترامب إلى القاضي جونزالو كورييل، قاضي المحكمة الجزائية الأمريكية، للمقاطعة الجنوبية لولاية كاليفورنيا، بالقول إنه ”مكسيكي عدواني عار من الشرف“، مضيفا أنه ”لابد أن تسحب منه القضية ويتم التحقيق معه“، ولكنه لم يحدد لمّ يجب التحقيق مع القاضي؟، كما تساءلت غرفة القضاة في ردها على تصريحات المرشح الأمريكي المثير للجدل.

وقالت صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية إن الملياردير والمرشح للرئاسة، أظهر وجها آخر لا تراه أمريكا، وهو وجه ”البلطجي“ الذي لا يحتمل الضغط، والذي بدأ عندما قاطع ترامب، خطابه أمام اجتماع حاشد في سان دييغو، المدينة التي توجد بها المحكمة التي يترأسها القاضي كورييل، وتقع بالقرب من الحدود المكسيكية، معلنًا عن رغبته في الحديث عن القاضي لدقيقتين، ولكن حديثه استغرق 12 دقيقة مستطردًا في إلقاء الاتهامات والسقطات اللفظية.

وتجمع عدد كبير من المعارضين لخطابات ترامب الداعية لتعزيز الكراهية، مرددين خطابات غاضبة خارج مركز المؤتمرات الذي عقد فيه ملتقى انتخابي، قبل أن يواجههم رجال الشرطة أثناء محاولتهم تخطي الحواجز الأمنية، ووقوع اشتباكات مع مؤيدي المرشح الجمهوري.

ويحاول ترامب الظهور أحيانا بوجهه الآخر الرقيق اللطيف نافيا أن تكون خطاباته تشجع على أي شيء غير السلام والمحبة، قائلا إنه ليس ذنبه أن معارضيه يحولون كلامه إلى الكراهية وتأجيج التوتر، ولكن بعض المنتقدين له يستشهدون بخطابه ضد القاضي، بأنه خطاب لاذع خرج منه علنًا.

وغالبا ما تظهر تصريحات ترامب العلنية عدم تآلفه مع اللاتينين، فقد سبق وأن طالب ببناء سور حدودي مع المكسيك، حيث وصف المهاجرين المكسيكيين بأنهم مرتكبو جرائم، وحديثه عن القاضي كورييل أنه مكسيكي يجب أن يخجل من نفسه، ومن العار توليه لهذه القضية، مستطردًا: ”موعدنا في نوفمبر بعد أن أصبح رئيسًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com