بالفيديو.. أمريكيون يتدربون على قتل المسلمين برصاص مغموس بدم الخنزير

بالفيديو.. أمريكيون يتدربون على قتل المسلمين برصاص مغموس بدم الخنزير

المصدر: إرم نيوز - حنين الوعري

تتدرب مجموعة من الرجال البيض في ولاية تكساس الأمريكية على إطلاق النار على المسلمين تحسباً لقيام ”ثورة إسلامية“ حسبما أفادت وسائل غربية.

وقالت صحيفة اندبندنت البريطانية، إن المتدربين يغمسون رصاصاهم بدم الخنازير أو دهن الخنزير المقدد حتى يذهب الضحايا ”مباشرة إلى ”الجحيم“.

وتبرر المجموعة التدريبات الغريبة بخشيتها من أن يقوم آلاف اللاجئين المسلمين في أمريكا بقيادة ”ثورة“، حيث قال المتحدث باسم ما يسمى مكتب العلاقات الإسلامية الأمريكية المختصر بـ“باير“، الذي يحضر التدريبات ديفيد رايت: ”لا تنطوي الخطوة القادمة من الجهاد على هجمات عشوائية متفرقة.

فهم بدأوا بقتل الناس، كما بدأوا بذبح الناس بشكل جماعي.“ مضيفاً: ”هل تتوقعون مني حقاً أن أقف هنا مكتوف الأيدي وأنتظر إلى أن يحين ذلك الوقت؟ أنا لن أنتظر حتى نصل إلى تلك المرحلة. بل سأبدأ بفعل شيء إزاء ذلك منذ الآن.“.

ويقع هذا المكتب في بلدة ”إيرفينغ“، وهي ذات البلدة التي ألقي القبض فيها على أحمد محمد، الفتى الذي اشتهر بعد أن صنع ساعة يدوية، وأحضرها إلى المدرسة واعتقدت معلمته أنها قنبلة قبل أشهر.

ويظهر فيديو منشور على موقع ”أي جاي بلس نيوز“، مجموعة من الرجال الأعضاء في المكتب يقفون على خطوط السكك الحديدية ويقومون بالتدرب على إصابة الأهداف باستخدام مجموعة مختلفة من الأسلحة.

وأكد رايت ”الكثيرون منا هنا يستخدمون دم الخنازير أو دهن لحم الخنزير المقدد في الرصاصات، من خلال ملئ وسط الرصاصة بها، وبذلك عندما نطلق النار على مسلم، يذهب مباشرة إلى الجحيم. فهذا ما يعتقدونه في دينهم.“

بينما نظم أعضاء المكتب مؤخراً احتجاجات مسلحة خارج المساجد الأمريكية للمناداة بـ“وقف أسلمة أمريكا“.

وتشهد تكساس حالة من الخوف وعدم الثقة في المسلمين منذ وقت طويل، لكن الوضع تفاقم بسبب الخطابات العنصرية خلال حملة الانتخابات الأمريكية لعام 2016، ودعوة المرشح الجمهوري دونالد ترامب خلال خطاباته إلى فرض حظر على المسلمين.

وفي سياق منفصل، أشارت الصحيفة لما يواجهه المسلمون من حملة شعواء في تكساس، حيث هاجم رايت أحد كبار مساعدي الرئيس الأمريكي باراك أوباما وعضو مستشار وزارة الأمن القومي يدعى محمد الإبياري واصفاً إياه بـ“الراديكالي“، بعد اتهامه بتسريب وثائق سرية في محاولة منه لتشويه صورة ”ريك بيري“ المرشح للرئاسة في السابق وحاكم ولاية تكساس بأنه كاره للإسلام ومتخوف منه.

 لكن وزارة الأمن القومي الأمريكي صرحت أن تلك الادعاءت لا أساس لها.

وإضافة إلى ذلك، دفع رئيس بلدية إيرفينغ بيث فان دوين، بقيادة مجلس المدينة، للموافقة على تشريع قانون للولاية ،يهدف إلى حجب تأثير المسلمين على المحاكم الأمريكية.

وفي جهود للتصدي لنشاطات المكتب، قام أفراد من جميع الأديان والخلفيات بعقد احتجاجات مناهضة للمجموعة وإنشاء مجموعة خاصة بهم لمكافحتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com