أخبار

مسؤول تركي: رفضُ أمريكا تزويدنا بأسلحة طوّر قدراتنا التصنيعية
تاريخ النشر: 27 مايو 2016 6:27 GMT
تاريخ التحديث: 27 مايو 2016 8:01 GMT

مسؤول تركي: رفضُ أمريكا تزويدنا بأسلحة طوّر قدراتنا التصنيعية

الهدف النهائي لتركيا هو الاستقلال التام في الصناعات العسكرية والتكنولوجية، وأن تكون في عام 2020 بموضع يتيح لها إنتاج مقاتلاتها الحربية بنفسها، وفقًا لوكيل وزارة الدفاع التركية لشؤون الصناعات العسكرية.

+A -A
المصدر: واشنطن – إرم نيوز

قال وكيل وزارة الدفاع التركية لشؤون الصناعات العسكرية، إسماعيل دمير، إن رفض الولايات المتحدة الأمريكية ”بعض المشاريع العسكرية الحساسة المشتركة مع تركيا“، دفع بلاده إلى تفعيل تلك المشاريع بمفردها.

وقال ”دمير“ في كلمة له خلال ندوة نظمها المجلس الأطلسي (مؤسسة فكرية بواشنطن)، الخميس، إن ”تركيا حققت خطوات قوية ومستقلة فيما يتعلق بمجال الصناعات الدفاعية“.

وأضاف المسؤول التركي ”نشكر الولايات المتحدة على رفضها بعض المشاريع؛ لأن هذا الأمر دفعنا إلى تطوير منظوماتنا الخاصة“، مشيرًا إلى أن ”تركيا أقدمت على تطوير أنظمة طائرات من دون طيار مسلحة، بعد رفض واشنطن للمشروع ذاته، قبل عدة أعوام“.

وشدد دمير، على أن بلاده ”حققت نجاحًا كبيرًا في تعزيز الصناعة الدفاعية والهجومية“، لافتًا إلى أهمية ذلك في الحرب ضد ”داعش”، و“بي كا كا“.

ولفت دمير، إلى أن ”أنقرة لم تلق الدعم الكافي من الولايات المتحدة الأمريكية في حربها ضد الإرهاب“، مضيفًا أن ”الكونغرس الأمريكي تردد في بيع طائرات من دون طيار وبعض الذخائر الموجهة خلال الحرب التي تخوضها تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ضد الإرهاب“.

وأوضح أن بلاده لن تشتري طائرات بدون طيار مسلحة من الولايات المتحدة الأمريكية بعد اليوم، قائلًا ”لقد أُغلق ذلك الملف بالنسبة لنا بشكل كامل“، لكنه أكد على ضرورة الاستمرار في تنمية ”العلاقات الاستراتيجية“ بين أنقرة وواشنطن.

ولفت دمير، إلى أن الهدف النهائي لتركيا هو الاستقلال التام في الصناعات العسكرية والتكنولوجية، وأنها ستكون في عام 2020 بموضع يتيح لها إنتاج مقاتلاتها الحربية بنفسها، مبينًا أنهم سيتعاونون مع شركات دولية فيما يتعلق بإنتاج هذه المقاتلات، بشرط أن تخلو العقود من أي بند يحدّ من صلاحيات بلاده.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك