اليابان في قمة ”السبع“ تقارن بين الوضع المالي الحالي وبين أزمة ”2008“

اليابان في قمة ”السبع“ تقارن بين الوضع المالي الحالي وبين أزمة ”2008“
(L-R) European Commission President Jean-Claude Juncker, European Council President Donald Tusk, Japanese Prime Minister Shinzo Abe, French President Francois Hollande, Britain's Prime Minister David Cameron, Italian Prime Minister Matteo Renzi and German Chancellor Angela Merkel attend the Japan EU EPA/FTA meeting at the summit of the leaders of the Group of Seven (G7) industrialized nations in Shima, central Japan, May 26, 2016. REUTERS/Eugene Hoshiko/Pool

المصدر: ايسي شايما - إرم نيوز

عبر قادة مجموعة السبع، اليوم الخميس، عن قلقهم بشأن الاقتصادات الناشئة، في الوقت الذي قارن فيه مضيفهم رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الوضع الحالي بالأزمة المالية العالمية التي حدثت قبل 8 أعوام.

وقال نائب كبير أمناء مجلس الوزراء هيروشيجي سيكو للصحفيين، إن آبي صرح بأن قادة المجموعة اتفقوا على الحاجة ”لإنفاق مرن“ من أجل تعزيز ”النمو العالمي“ لكن توقيت وحجم الإنفاق يعتمد على كل دولة على حدة، مضيفا أن بعض الدول ترى أنه لا حاجة لمثل هذا الإنفاق.

وقال سيكو بعد انقضاء اليوم الأول من قمة مجموعة السبع التي تستمر على مدار يومين في ايسي-شيما وسط اليابان ”عبر قادة مجموعة السبع عن رؤيتهم بأن الاقتصادات الناشئة في وضع حرج على الرغم من وجود وجهات نظر ترى أن الوضع الاقتصادي الراهن ليس متأزما.“

وعرض آبي بيانات تظهر تراجع أسعار السلع الأولية في الأسواق العالمية بنسبة 55% خلال الفترة من يونيو حزيران 2014 إلى يناير كانون الثاني 2016 وهو نفس الهامش للفترة ما بين يوليو تموز 2008 وفبراير شباط 2009 بعد انهيار بنك ليمان براذرز.

وكان بنك ليمان براذرز رابع أكبر بنك استثمار في وول ستريت عندما قدم طلبا لإشهار إفلاسه يوم 15 سبتمبر أيلول عام 2008 مما اعتبر أكبر حالة إفلاس في التاريخ الأمريكي. وأدى انهيار البنك إلى الأزمة المالية العالمية وقتئذ.

ويقول بعض الساسة المطلعين إن آبي يأمل في استخدام بيان مجموعة السبع بشأن الاقتصاد العالمي، كغطاء لحزمة حوافز مالية محلية تشمل تأجيلا محتملا لزيادة ضريبة المبيعات المحلية من 8% إلى 10% في أبريل نيسان المقبل.

اتفاقيات اقتصادية

وفي ذات السياق أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، توصل بلاده إلى تفاهم، مع فرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، وإيطاليا، للتوقيع على اتفاقيتي الشراكة الاقتصادية، والتجارة الحرة، خلال العام الحالي.

وأوضح آبي، أن بلاده ترمي إلى توقيع اتفاق شامل، وعادل، ورفيع المستوى، خلال العام الجاري، مؤكدا مواصلة التعاون الوثيق مع قادة دول المجموعة، في سبيل تحقيق الأهداف المشتركة للمجموعة.

وأشار رئيس الوزراء الياباني، إلى أن الاتفاق المزمع توقيعه، لن يكون لصالح الدول الموقعة فحسب، بل هو بمثابة نمو مستدام وقوي، للاقتصاد العالمي أيضا.

ةمن المقرر أن تناقش القمة أيضا عدة قضايا من بينها الإرهاب والأمن الإلكتروني والأمن البحري وبخاصة إصرار بكين على موقفها من قضية بحر الصين الجنوبي وبحر الصين الشرقي حيث توجد نزاعات على الأراضي مع اليابان وعدة دول في جنوب شرق آسيا.

وتضم مجموعة السبع كلا من بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة، بعد أن تم استبعاد روسيا من المجموعة والتي كان يطلق عليها مجموعة الثمانية، إثر ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com