رشقات رصاص احتجاجية تحرج الحزب الفرنسي الحاكم

رشقات رصاص احتجاجية تحرج الحزب الفرنسي الحاكم

المصدر: باريس - ارم نيوز

تعرض المقر المحلي للحزب الاشتراكي الفرنسي الحاكم  في مدينة جرونوبل الجنوبية لإطلاق عشرات الطلقات النارية الليلة الماضية. وربط المسؤولون الحادث باحتجاجات مناهضة للحكومة ووصفوه بأنه ”تخريب”.

وذكر محققون أن الفتحات التي أحدثتها الأعيرة النارية في واجهة مبنى الحزب نتجت عن سلاح آلي طراز تسعة مليمترات وأطلقت على دفعتين وألحقت أضرارا بمبانٍ محلية أخرى خلال الاحتجاجات المناهضة لإصلاح قانون العمل خلال الأسابيع الماضية.

وتساءل  جان كريستوف كامبادليس رئيس الحزب في بيان  له“هل يجب أن يسقط ضحايا حتى تؤخذ مخاوفنا بعين الاعتبار ويدين الجميع هذه الأفعال دون لبس؟“ وحث زعماء الاتحادات العمالية على إدانة مثل هذه الهجمات. واكتفى وزير الداخلية برنار كازنوف بالقول إن السلطات تحقق في الحادث.‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com