هل يحقق يلدرم أحلام أردوغان باستعادة أمجاد السلطنة؟

هل يحقق يلدرم أحلام أردوغان باستعادة أمجاد السلطنة؟

المصدر: متابعات – إرم نيوز

بتكليف بن علي يلدرم رئيسًا للوزراء في تركيا، تبدو أحلام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باستعادة أمجاد السلطنة العثمانية، وتحول البلاد إلى نظام رئاسي، أكثر قربًا.

أردوغان الذي يسعى إلى توسيع صلاحياته والبقاء أطول فترة ممكنة في السلطة، لم يجد حرجًا باختيار يلدرم -حليفه منذ 20 سنة والبالغ من العمر 60 عاماً- بأن يكون المرشح الوحيد في المؤتمر الخاص الذي انعقد بعد أن أعلن أحمد داود أوغلو أنه سيترك منصبه هذا الشهر إثر أسابيع من التوترات العلنية مع أردوغان.

ويبدو أن ”السلطان أردوغان“، كما يُلقّب من قِبل معارضيه، وأحيانًا كما يراه، بعض مؤيديه، ماضٍ في أحلامه السلطانية بعودة النفوذ التركي على الدول التي كانت ضمن الإمبراطورية العثمانية، مؤكدًا النظرة التي تراه مخلّصًا من الإرث العلماني ومعيدًا لأمجاد الخلافة، أو تلك النظرة التي تراه سلطانًا مستبدًا يريد أن يُخضِع تركيا تحت حكمه وسلطانه ويوسّع نفوذه.

وفي المؤتمر الاستثنائي الذي عقده الحزب الحاكم لانتخاب رئيس له، اعتبر بن يلدرم أن الانتقال إلى نظام رئاسي، حسبما يدعوإليه الرئيس رجب طيب أردوغان هو ”أولوية لتركيا“.

وقال يلدريم: ”ما علينا القيام به بشكل أولي هو الانتقال من هذا الوضع كأمر واقع إلى وضع قانوني من خلال تغيير الدستور لإقامة نظام سياسي رئاسي“.

وأضاف يلدريم: ”علينا أن ننهي عدم الوضوح في نظامنا وأن نضمن النظام الرئاسي في دستورنا الجديد“.

وفي وقت سابق خلال ترشيحه من قبل حزب التنمية والعدالة رئيسًا للحزب، الخميس الماضي، أكد يلدريم أنه ليس هناك أي خلاف بينه وبين الرئيس حول أي نقطة. وقال ”سنعمل بانسجام تام مع كل الرفاق في الحزب على كل المستويات بدءا برئيسنا المؤسس والقائد“ أردوغان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com