ترامب يطمئن الأسد ويتوعد داعش

ترامب يطمئن الأسد ويتوعد داعش

المصدر: متابعات - إرم نيوز

أكد المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية، دونالد ترامب، أنه لن يحارب الرئيس السوري بشار الأسد، لكنه سيركز على مكافحة تنظيم ”داعش“.

وقال الملياردير الأمريكي في مقابلة مع قناة ”MSNBC“، الجمعة: ”لن أتدخل في سوريا وأقوم بمحاربة الأسد بمثل هذه الشدة… كل من إيران وروسيا تعملان لصالح الأسد، ما يعني أن علينا مواجهة كل منهما، وفي الوقت نفسه ينبغي علينا أن نحارب داعش، الذي بدوره يقاتل ضد الأسد“.

وفي رده على سؤال حول ما إذا كان السياسي الجمهوري يعتزم محاربة الأسد، قال ترامب: ”صحيح، لكنني سأطارد داعش بأسلوب جدي“.

وشدد ترامب أيضا على أن ”الولايات المتحدة لديها مشاكل أكبر من الأسد“.

وعرف ترامب بتصريحاته النارية المناهضة للثورة السورية وللاجئين السوريين، فقد صرح نهاية آذار/ مارس أن بحث إدارة الرئيس باراك أوباما عن مخرج سياسي لرحيل رئيس النظام السوري بشار الأسد، هو ”جنون وحماقة“، فأنا لا أقول الأسد رجل جيد، لأنه ليس كذلك، ولكن مشكلتنا الكبيرة ليست الأسد، بل تنظيم الدولة“.

كما توعد بإعادة آلاف اللاجئين السوريين إلى بلادهم في حال فوزه بالرئاسة، رافضا قبول مئتي ألف شخص من المحتمل، بحسب زعمه، انتماء عدد منهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية، وليس لدينا أي فكرة عنهم.

وكان ترامب أثار موجة غضب في العالمين العربي والإسلامي نظرا لمواقفه المتشددة وآرائه المتطرفة، وخصوصا تجاه الإسلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com