مطارات غربية تكثّف إجراءاتها الأمنية عقب كارثة الطائرة المصرية

مطارات غربية تكثّف إجراءاتها الأمنية عقب كارثة الطائرة المصرية

المصدر: باريس - إرم نيوز

شددت عدة مطارات غربية إجراءات الأمن والتدقيق المتبعة فيها، على مستوى المسافرين والأغراض، تحسباً لأية تهديدات إرهابية قد تستهدفها، عقب الكارثة التي أصابت الطائرة المصرية أمس الخميس.

وأغلقت سلطات الأمن الفرنسية، مطار شارل ديغول، بعد الاشتباه بجسم غريب، ضمن إجراءاتها الاحترازية التي تصاحب عملية التحقيق في كارثة الطائرة المصرية المفقودة.

وذكرت مصادر في المطار أن أجهزة الروبوت التي تجري عمليات التحقق الأمني تطلق إنذاراً بمجرد الاشتباه بأي جسم غريب وهو ما يتطلب إغلاق الجزء المطلوب من المطار، في حين كشفت مصادر أمنية أن تلك الحالة خلقت جواً من الرعب في المطار بين المسافرين.

يأتي ذلك بعد أقل من ساعة من إعلان الشرطة البريطانية إغلاق جزء من مطار جون لينون في مدينة ليفربول بشمال غرب إنجلترا أخلي، اليوم الجمعة، بسبب مشكلة تتعلق بخدمة العملاء.

وذكرت الشرطة أن إغلاق المطار لم يكن بسبب دواع أمنية أو تهديدات إرهابية، ولكنه جاء بناء على مقتضيات إدارة خدمة العملاء.

وأوضحت مصادر أمنية في المطار أنه تم إجلاء كل الركاب من صالة المغادرة، اليوم الجمعة، بعد مشكلة فنية في أحد أجهزة الفحص وأضاف أنه لم يكن هناك أي خطر أمني، موضحة أنه ”لا يوجد خطر على سلامة الركاب وأنهم يخضعون لإعادة الفحص“.

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان المسؤولين في مطار لوس أنجليس الدولي تشديد إجراءات الأمن في أعقاب اختفاء طائرة ركاب تابعة لشركة مصر للطيران أمس الخميس.

وقالت شرطة المطار في بيان لها: ”بالنظر إلى اختفاء طائرة مصر للطيران رحلة إم.اس 804 شددنا الوضع الأمني وعززنا إجراءاتنا الأمنية المتعلقة بمواجهة الإرهاب“.

ووسط حالة الضبابية بشأن سبب اختفاء الطائرة المصرية أصبح مطار لوس أنجليس الدولي أول مطار رئيس بالولايات المتحدة يقرر تعزيز الإجراءات الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com