إيران تسلم ”الحشد الشعبي“ صواريخ ”القاهر“ لتحرير الفلوجة

إيران تسلم ”الحشد الشعبي“ صواريخ ”القاهر“ لتحرير الفلوجة

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلن القائد في ميليشيات الحشد الشعبي الشيعية في العراق، جمعة الجميلي، الخميس، إن قوات الحشد تسلمت دفعة من منظومة من صواريخ القاهر المتطورة من أجل استخدامها في عمليات تحرير مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غرب العراق من قبضة تنظيم داعش.

وقال الجميلي في تصريح صحفي، إن ”هناك نحو 4 آلاف مقاتل من قوات الحشد الشعبي وصلت إلى قضاء الكرمة شرقي مدينة الفلوجة استعداداً للمشاركة بعمليات تحرير مدينة الفلوجة من قبضة تنظيم داعش“،

وأضاف أن المقاتلين توزعوا على مناطق الهياكل ومقر قيادة الفرقة السابعة في المزرعة، وعلى مشارف قضاء الكرمة شرقي مدينة الفلوجة.

وأوضح أن القوات التي وصلت مزوّدة بأسلحة خفيفة ومتوسطة وثقيلة، وتمتلك منظومة صواريخ القاهر (إيرانية الصنع)، مشيراً إلى أن التحركات والتحشيد للحشد والقوات الأمنية الأخيرة هي رسالة قوية للإدارة الأميركية، التي تسعى لتعطيل تحرير الفلوجة.

ويعد صاروخ قاهر من أقوى الصواريخ التي صنعتها وزارة الدفاع الإيرانية كما سلمت مجموعة من هذه الصواريخ إلى ميليشيات الحوثي التي تطلقها بين حين وآخر على الأراضي السعودية.

وكانت مصادر عراقية قالت في وقت سابق من الأسبوع الجاري، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي يعرقل عملية تحرير مدينة الفلوجة بسبب الضغوطات التي يتعرض لها من قبل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي سياق منفصل، أعلنت كتائب حزب الله أحد أبرز فصائل الحشد الشعبي الممولة من إيران أنها ستلاحق مواكب وسيارات نواب من تحالف القوى العراقية (ممثل السنة في البرلمان)، على خلفية اتهامها لهم باختطاف ألفي شخص من أهالي الأنبار.

وقال المتحدث العسكري باسم الكتائب جعفر الحسيني، في تصريح متلفز، إن الكتائب أصدرت أوامر إلى سيطراتها في جميع المحاور، التي تتواجد فيها، لملاحقة ومتابعة أرتال اتحاد القوى.

وفيما يتعلق بعلميات تحرير الفلوجة، اعتبر الحسيني أن تحرير الفلوجة يعني قطع شوكة داعش، وهذا الأمر لا يعجب الأميركيين، بحسب قوله، لافتاً إلى أن كتائب حزب الله تحاصر هذه المدينة من ثلاثة محاور، وإذا ما حصلت موافقة العبادي على تحريرها، فإن الكتائب ستقتحم المدينة خلال 48 ساعة، على حد زعمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com