أمريكا ترصد أعداد داعش في ليبيا جوًا

أمريكا ترصد أعداد داعش في ليبيا جوًا

المصدر: طرابلس - إرم نيوز

قدر مسؤولون أمريكيون عدد عناصر تنظيم داعش في ليبيا بين 4 إلى 6  آلاف عنصر، من خلال عمليات المراقبة الجوية التي تنطلق من جزيرة بانتيليريا بصقلية جنوب إيطاليا.

وقال المسؤولون، اليوم الخميس، إن عملية المراقبة الجوية تمتد إلى 2000 كيومتر على الساحل الليبي جنوب البحر الأبيض المتوسط، دون توضيح طبيعة العمليات التي تقوم بها القوات الخاصة المتواجدة على الأرض.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية، أكدت في وقت سابق تواجد قوات أمريكية للمشاركة إلى جانب القوات الموالية لحكومة الوفاق ضد تنظيم داعش الذي بات يسيطر على عُشر مساحة الساحل الليبي.

إلى ذلك، يناقش حلف شمال الأطلسي ”الناتو“، اليوم الخميس، إمكانية الاضطلاع بدور أكبر في ليبيا لمساعدة حكومة الوفاق الجديدة في التصدي للتهديد المتزايد لتنظيم الدولة الإسلامية لكن بعض الحلفاء يرغبون في التركيز على المهمة البحرية لوقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

وبعد 3 أيام من اجتماع عدد من القادة في فيينا لعرض المساعدة على حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة سيبحث وزراء خارجية الحلف كيف يمكن لسفن الحلف في البحر المتوسط منع وصول الأسلحة إلى المتشددين.

وقال الأمين العام لحلف الأطلسي، ينس ستولتنبرج، قبل الاجتماع ”حلف الأطلسي عليه التزام واضح وهو أن يبقى مستعدا لدعم الحكومة الجديدة في ليبيا إذا طلب منه ذلك. نحن لا نتعامل مع أي عملية قتالية محتملة.“

وينقسم الحلف هل ينبغي عليه تدريب الجيش الليبي الجديد واستهداف مهربي الأسلحة أم وقف تدفق المهاجرين عبر البحر المتوسط مع قدوم الصيف وهو الأمر الذي يحظى بدعم إيطاليا واسبانيا.

ويقول دبلوماسيون إنه يتعين على ليبيا تقديم طلب رسمي للحصول على مساعدة حلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي في تعقب المهربين في المياه الإقليمية الليبية.

ويمكن للحلف تقديم المساعدة أيضا في تأسيس وزارة للدفاع والتعاون مع الاتحاد لتدريب الشرطة وقوات حرس الحدود وخفر السواحل.

وتريد بريطانيا تنظيم التدريب في ليبيا نفسها بينما ترفض ألمانيا إرسال أفراد إلى الأراضي الليبية وتفضل القيام بالتدريب في تونس.

وفي الاثناء، وصل المبعوث الأممي إلى ليبيا، مارتن كوبلر، إلى مطار معيتيقة للقاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني والمجلس الأعلى للدولة، بالتزامن مع وصول أول ناقلة نفط إلى ميناء الحريقة النفطي.

 وسيناقش كوبلر خلال لقائه بالمجلس الرئاسي سير العمليات العسكرية ضد داعش، كما سيجتمع لاحقاً برئيس المجلس الأعلى للدولة، السيد عبد الرحمن السويحلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com